fbpx
أخبار 24/24

عمالة النواصر تواصل الحرب ضد العشوائي

واصلت سلطات الرحمة 2 هدم المباني العشوائية، ونفذت في إطار اللجنة الاقليمية للهدم، الخميس الماضي، عملية واسعة بدوار الراضي بالرحمة 2 بالاستعانة بأزيد من أربعين رجل أمن و37 عنصر من القوات المساعدة وعدد من اعوان السلطة بالملحقتين.

وأفلحت السلطات في تنفيذ المهمة بسلاسة، بالاستعانة بجرافتين، ما انتهى بهدم 14 مسكن مبنية بالاجور ، وبراكتين واسطبل للمواشي.

وتزاوج السلطات بين الحرب على الأبنية العشوائية المستحدثة والإشراف على عمليات الهدم المبرمجة في إطار سياسة إيواء سكان مدن الصفيح، إذ اشتدت حملات محاربة البناء العشوائي، تزامنا مع عمليات الترحيل، إذ استغل عدد من لوبيات البناء العشوائي الفرصة، لاستقطاب المشترين بطعم أن الترحيل قريب وأنه بالإمكان الاستفادة من بقعة.

وشنت السلطة المحلية التابعة لمنطقة الرحمة حملة واسعة لهدم أبنية عشوائية، وشملت دواوير تقع داخل بقع فلاحية يزحف الإسمنت نحوها في مشاريع عمرانية، إذ اعتقد المخالفون أنهم بمنأى عن الردع، وشيدوا “براريك” ليلا، أكملوا صباغتها وتهيئتها لتبدو قديمة، في شكل من أشكال الاحتيال التي أصبحت معتمدة في مجال البناء غير القانوني، كما ساهم تسريع مشاريع إيواء القاطنين بدور الصفيح في تشجيع بارونات على البناء العشوائي بالنظر إلى الإقبال على اقتناء تلك “البراريك” بمبالغ تتراوح بين 7 ملايين سنتيم و10 ملايين، بعد رمي الطعم للمقتنين بالادعاء أنهم سيستفيدون في وقت وجيز من بقع أرضية أو شقق.

وشملت العملية، التي استحسنتها فعاليات مدنية وجمعوية بالمنطقة، مشاريع “براريك” ومبان شيدت ليلا، كما عزز الحضور الأمني مرورها في سلاسة ودون مواجهة أو اعتراض.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.