fbpx
أســــــرة

الختان … “ألف تخميمة ولا ضربة بمقص”

خطوات يجب اتخاذها قبل إجراء العملية وأخرى بعدها لتجنب المضاعفات

رغم أن الختان تدخل جراحي يتم إجراؤه بشكل متكرر للأطفال، إلا أن الكثير من الآباء والأمهات يتساءلون عن السن المثالية لختان أبنائهم. فما هو العمر المناسب للختان؟ وما هي فوائده  في فترة الطفولة المبكرة مقابل فترات أخرى من العمر؟  وما هي النصائح التي يجب اتباعها بعد الختان؟ هذه بعض الأسئلة التي سنجيب عنها في هذه الورقة، إلى جانب التطرق إلى بعض المشاكل التي يمكن أن تترتب عن الختان السيء. في ما يلي التفاصيل:

مخاطر ترافقه

يؤدي في بعض الحالات إلى التهاب القضيب وانتفاخه

تترتب عن عملية الختان في بعض الحالات، مجموعة من المخاطر والمضاعفات التي يعتبر حدوثها بعد خضوع الطفل إلى ذلك، من الأمور النادرة.
وتبقى الأعراض بعد عملية الختان مثل انتفاخ واحمرار العضو الذكري للطفل ونزيف يستمر عادة 24 ساعة أمرا طبيعيا، لكن مع ظهور مضاعفات أكثر حدة لابد من استشارة الطبيب، وأبرزها التهاب القضيب.
ويحدث التهاب القضيب نتيجة انتقال عدوى بعد الجراحة، والذي غالبا ما يكون سببه استخدام أدوات جراحية ملوثة أو عدم الاهتمام بنظافة مكان الجراحة للطفل من قبل الوالدين.
ومن بين مضاعفات الختان حدوث نزيف لأزيد من أربع وعشرين ساعة ما يتطلب سرعة الكشف عن الطفل، من قبل الطبيب من أجل اتخاذ التدابير اللازمة وتقديم العلاج الضروري.

وتنضاف إلى المخاطر سالفة الذكر للختان عدم التئام القلفة، إذ يؤكد الأطباء أن الفترة الطبيعية لالتئامها بعد الخضوع إلى العملية تتراوح ما بين أسبوع وعشرة أيام، لكن في بعض الحالات يحدث عكس ذلك، مما يجعلها تلتصق بنهاية القضيب.
وينصح الأطباء بضرورة الانتباه إلى عدة عوامل تعتبر من مخاطر عملية الختان، وهي عدم قدرة الطفل على التبول، موضحين أنه عندما لا يستطيع القيام بذلك لمدة اثنتي عشرة ساعة يجب استشارة الطبيب بسرعة تفاديا لتدهور وضعيته الصحية.
وإلى جانب المخاطر السابقة قد يواجه الطفل أثناء عملية الختان في حالات نادرة تشوه القضيب، والذي يحدث عند استعمال المشرط أو الآلات الحادة، كما أنه لابد من الانتباه عند ارتفاع درجة حرارة الطفل وظهور سائل أصفر عبارة عن قيح في الجرح، ما يستدعي العلاج من قبل الطبيب.

وتوجد أنواع كثيرة من الختان منها استخدام المشرط لإزالة القلفة، ثم كي الاوعية الدموية في المنطقة التي تمت فيها الجراحة، لضمان عدم حدوث نزيف في عضو الطفل.
وتتميز طريقة الكي الحراري، التي ينصح باعتمادها بأنها سريعة، إذ لا تتجاوز مدتها خمس دقائق، كما أن نسبة حدوث النزيف قليلة جدا وكذلك التئام الجرح يكون سريعا.
أمينة كندي
 
لمعلوماتك
< آثار
يستغرق الشفاء من عملية الختان فترة تتراوح ما بين 7 أيام و10، علما أن القضيب يمكن أن يصاب ببعض الآثار الجانبية المؤقتة مثل الاحمرار والتورم.

< حفاظة
يمكن غسل القضيب خلال فترة الشفاء، وبالنسبة إلى المواليد الجدد، يتم تغيير الضمادة مع كل تغيير حفاظة، وتوضع طبقة من "جل" على طرف القضيب لمنعه من الالتصاق بالحفاظات.
 
< تخدير
ختان الأكبر سنا والبالغين مشابه لختان الرضع أو الأطفال، لكن الإجراء قد يحتاج إلى تخدير عام والتعافي قد يستغرق فترة أطول، علما أنه قد يتزايد خطر المضاعفات عند إجرائه متأخرا في العمر.

< تخثر الدم
قد لا يكون الختان خيارا مناسبا في حال وجود اضطرابات تخثر الدم، أو بالنسبة إلى الذين ما زالوا بحاجة إلى الرعاية الطبية في حضانة المستشفى.
 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.