مجتمع

جمعية المبادرة والتضامن تنظم حملة للنظافة ببرشيد

نظمت جمعية المبادرة والتضامن للإنعاش العقاري والمهني ببلدية الدروة، إقليم برشيد، يوم 11 يناير الجاري حملة للنظافة.
وجندت الجمعية عددا مهما من منخرطيها ومسؤوليها لتنظيف أزقة وشوارع بالمنطقة، الغرض منها الحفاظ على البيئة وتحسيس المواطنين بأهميته، وخلق نوع من المبادرات التشاركية لجعل مدينة الدروة نظيفة بامتياز. وفي هذا الصدد قال  لحسن مرزوك رئيس الجمعية سالفة الذكر، إن الهدف من الحملة هو تعبئة المواطن قصد تنمية الوعي الجمعوي من أجل المصلحة العامة المحلية، وتنمية الشراكة مع الجمعيات التي تعمل في الحقل الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
إلى ذلك، اقتنت الجمعية بإمكانياتها الذاتية مجموعة من الوسائل والآليات قبل شروعها في حملتها التي انطلقت من أمام المقر الرئيسي للجمعية، وشملت عدة شوارع وأزقة أخرى كانت الأزبال منتشرة بها.
من جانبه قال أحمد السيبي، رئيس فيدارلية الجمعيات الفاعلة بتراب بلدية الدروة ودائرة الكارة، إن مبادرة الجمعية جاءت في إطار سلسلة من المبادرات التي سطرها المكتب المسير، مضيفا أن الغاية منها إعطاء دفعة جديدة وقوية للعمل الجمعوي، وجعله يساهم في التنمية الجهوية وشريكا فعالا مع مختلف الفاعلين الحقيقيين، بعيدا عن المزايدات السياسوية، باعتبار أن  المشاركة البناءة سر التنمية والازدهار.
ودشنت جمعية المبادرة والتضامن للإنعاش العقاري والمهني ببلدية الدروة أنشطتها مباشرة بعد تأسيسها الصيف الماضي، بتنظيم حفل حضرته عدة شخصيات من عالم الفن والسياسة والاقتصاد ورجال الأعمال والتجارة والصناعة، وشخصيات وازنة بتراب جهة الشاوية ورديغة. وتهدف الجمعية ذاتها حسب مؤسسيها إلى نقل أفكار وتصورات المنعشين العقاريين والمهنيين حول التنمية إلى مختلف مصادر القرار، والتحسيس بالمشاكل التي يعانيها التجار والحرفيون، والعمل على إقامة جسور التواصل، وتشجيع الشراكات الهادفة للرقي بمستوى التجار والحرفيين، وإحداث مجمع للحرفيين والمهنيين لتحقيق الاستقرار الاجتماعي.

سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق