مجتمع

إصابة طلبة في مواجهات مع الأمن بتازة

عرقل طلبة الكلية متعددة التخصصات بتازة، صباح الأربعاء الماضي، حركة السير والجولان لساعات على الطريق الوطنية  رقم6، بعد وضعهم متاريس على مساحة منها، إثر اندلاع مواجهات دامية مع قوات الأمن التي طوقت الكلية من كل الجوانب، أعقبت مقاطعتهم الامتحانات التي كان مرتقبا اجتيازها ابتداء من اليوم نفسه.  وأصيب بعض الطلبة وأفراد الأمن، في تلك المواجهات التي دامت نحو ساعتين، خاصة جوار دواوير عياد والجديد والملحة بالمدينة، وانتهت بحسب مصادر طلابية، ب”انسحاب قوات الأمن”، مؤكدة أن الوضع كان ينذر بتطورات مثيرة وخطيرة، أمام الحضور الجماهيري القوي للمواطنين بالأحياء المجاورة ومشاركتها في الاحتجاج.
وأصيبت طالبة بجروح نقلت إثرها إلى المستشفى، بعد أن دهستها سيارة للأمن، خلال محاولتها اقتحام الكلية، بعد أن ضرب الطلبة طوقا و”طردوا قوات الأمن” من الكلية وأبوابها ومحيطها، لتحصين الحرم الجامعي للكلية خلال اليوم الأول من المقاطعة، التي تواصلت الخميس، دون تسجيل حوادث أكثر ضراوة من تلك ليوم الأربعاء.
وانطلقت المواجهات نحو الساعة التاسعة والنصف صباحا، لما سمع دوي إنذارات وحالة استنفار بثكنات القوات المسلحة بالمدينة، بعد تطويق محكم للكلية ومحيطها بعسكرة عناصر وسيارات الأمن في محيط الكلية وداخلها قبل ساعات من اندلاع المواجهة، ل”فرض اجتياز الامتحانات”، في محاولة لفرض الأمر الواقع.
وقالت المصادر إن حوار لجنة “أوطم” مع إدارة الكلية، أسفرت عن تقديم وعود ب”إرجاع الطالبة المطرودة، والموازنة بعد الدورة الاستدراكية، والاحتفاظ بالمجزوءة المستوفاة من داخل الوحدة بعدها في حالة عدم استيفاء الفصل، وتغيير البرمجة السنوية للامتحانات والدروس، والحق في الاستفادة من الوحدة السادسة وتوحيد الامتحانات بالكلية”.
ولم يجد المطلبان المتعلقان ب”التعجيل ببناء الحي والمطعم الجامعيين” و”فتح سلك الماستر بالكلية”، أي جواب من إدارة الكلية، شأنهما شأن الزيادة في قيمة المنح وتعميمها وصرف ما تبقى من منح الطلبة، لارتباطها بتغيير القانون المنظم للكليات المتعددة التخصصات”، بحسب ما جاء في تقرير طلابي، تحدث عن وعود قدمت إثر هذا الحوار.
ووعدت إدارة الكلية ب”تسريع أشغال بناء المدرجات والقاعات مع انتهائها في الصيف المقبل مع لوحة تعريفية بالأشغال القائمة، وتوفير المراجع الكافية من داخل المكتبة خاصة الأساسية، وتوفير العدد الكافي من الكراسي داخل القاعات، وتوفير مسخن كهربائي للماء من داخل مسجد الكلية وتأثيثه وتجهيزه، والعناية بالمرافق الصحية للكلية.
وموازاة مع أحداث كلية تازة، خرج طلبة كليات ظهر المهراز بفاس، مساء الأربعاء الماضي، في مسيرة تضامنية، موازاة مع مقاطعة شاملة للدراسة بكلية الآداب، لسلك الماستر ابتداء من الثانية إلى السادسة.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق