fbpx
ملف عـــــــدالة

اغتصاب الأطفال… جرائم تتكرر رغم الاحتجاج والتنديد

حالات متشابهة ومتعددة تسائل عجز وسائل وتدابير المؤسسات عن حماية الصغار من الخطر الداهم

منذ تفجير قضية سفاح تارودانت، ظهرت بشكل أوضح جمعيات أخذت على عاتقها مهمة الدفاع عن الطفولة، وظلت القنوات الرسمية في سباتها، تكتفي بجرد ما تحققه الشرطة من حل لغز الجرائم التي اكتوت بها أفئدة أسر ضحاياها الصغار وتستعرض الإحصائيات القضائية ذات الصلة بالموضوع. وعانت الجمعيات الأمرين في سبيل الوصول إلى أهدافها من خلال الحملات التوعوية والتحسيسية، سيما في المؤسسات التعليمية ومختلف الفضاءات العمومية التي يرتادها الأطفال. مرد العناء، أن المشرفين على تلك المؤسسات والفضاءات، يعتبرون مجرد الحملة حول الموضوع، سبة في حقهم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى