fbpx
الأولى

تحت الدف

ليس هناك أنجع من مياه الأمطار لافتحاص البنيات التحتية وشبكات التطهير السائل بالمدن الكبرى، واختبار فعالية التدابير والإجراءات المتخذة لمواجهة الفيضانات. فآخر ما تفكر فيه “بعض” الجماعات الحضرية، هو الإعداد القبلي لموسم الشتاء، كأن الأمر لا يعنيها من قريب، أو بعيد. وحين تقع الكارثة، يشرع المسؤولون فيأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى