fbpx
الأولى

تحت الدف

ليس هناك أنجع من مياه الأمطار لافتحاص البنيات التحتية وشبكات التطهير السائل بالمدن الكبرى، واختبار فعالية التدابير والإجراءات المتخذة لمواجهة الفيضانات. فآخر ما تفكر فيه “بعض” الجماعات الحضرية، هو الإعداد القبلي لموسم الشتاء، كأن الأمر لا يعنيها من قريب، أو بعيد. وحين تقع الكارثة، يشرع المسؤولون في تقاذف الاتهامات و”التشيار”أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى