مجتمع

حافلات جديدة لـ “ستاريو” بجهة الرباط

مجهزة بمكيف الهواء وتوفر راحة أكبر وتضمن السرعة في التنقل

تعززت شبكة النقل الحضري بجهة الرباط سلا زمور زعير، بحافلات جديدة، سيتم ابتداء من السبت المقبل، حسب ما أعلنت عنه شركة “ستاريو” للتدبير المفوض للنقل الحضري، مساء الاثنين الماضي بالرباط. وقال مسؤولون في الشركة، إن شبكة الحافلات الجديدة ستوفر راحة أكثر للركاب، وهي مكيفة وسهلة الولوج بالنسبة إلى الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. كما ستضمن الربط السريع بين الأحياء ووسط المدينة، وستكون أكثر موثوقية (التزام خاص بالانطلاقة الأولى والأخيرة، مدى موسع، بوتيرة 10 دقائق).
وأضاف مسؤولو الشركة، في ندوة صحافية خُصصت  للإعلان عن الشبكة الجديدة للحافلات، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الرغبة في  توفير جودة الخدمات المقدمة على مستوى النقل الحضري، من خلال ضمان مسارات مثلى، وتحسين الوتيرة، وضمان تكوين جيد للسائقين، وتوفير تجهيزات بادية للعيان من أعمدة ومحطات انتظار الحافلات. كما تتوخى هذه المبادرة إعادة الثقة في النقل العمومي، واستقطاب زبناء جدد، وتوفير شبكة مثالية وشاملة تضم الحافلات.
وأوضحوا أن الشبكة الجديدة جاءت ثمرة دراسات أجراها خبراء النقل الحضري لمجموعة فيوليا سنة 2006، مضيفين أنه جرى تحديث الشبكة السنة الماضية (2010) لتأخذ بعين الاعتبار التحولات التي شهدها قطاع السكنى بالمنطقة، وما ترتب عنها من نزوح سكاني جديد.
وتتميز الشبكة الجديدة بأنها تراتبية، وتنسجم مع هيكلة المدينة  وحاجيات سكانها في مجال التنقل، إذ توفر خطوطا كبرى تشكل العمود الفقري للشبكة، وخطوطا رئيسية، إلى جانب خطوط ثانوية تستجيب لمتطلبات الخدمة العمومية. وتتميز الشبكة الجديدة بتحديد مسارات واضحة ومباشرة، وأكثر سرعة وسهلة الاستيعاب من طرف الركاب، كما تقدم معلومات مقروءة.
وأوضح مسؤولو الشركة أن  تصميم هذه الشبكة الجديدة، تم وفق   حاجيات السكان، استجابة للتحولات التي عرفتها المنطقة والنمو السكاني الناجم عنها.  
وستشرع شركة “ستاريو” في العمل بالشبكة الجديدة على ثلاث مراحل، الأولى ستنطلق يوم السبت المقبل، وتهدف إلى هيكلة خطوط  تمارة وتلك الرابطة بين أحيائها، والصخيرات وسلا والرباط، مع خلق سبعة خطوط رئيسية (4 خطوط بين تمارة والرباط و3 خطوط بين الرباط وسلا) .
وتروم المرحلة الثانية، التي ستنطلق خلال الربع الثاني من السنة الجارية، هيكلة عدة خطوط بالرباط وإنشاء ثلاثة خطوط رئيسية. أما المرحلة الثالثة، فستمكن من تحسين شبكات الحافلات في مدينتي الرباط وسلا، مع تحقيق التكامل بينهما، وسيتم الشروع في العمل بذلك في الربع الثالث من 2011
وستعمل الشركة على خلق قطب للتلاقي على مستوى “باب الأحد” يمكن من الربط المباشر لسلا بتمارة.
وسيواكب إطلاق الشبكة الجديدة تعزيز البنية التحتية الضرورية، من علامات تشوير مزودة بالمعلومات، ومحطات الحافلات وغيرها من البنيات المتضمنة للمعلومات.  
وأعلنت الشركة أنها ستطلق حملة تحسيسية يتم من خلالها مواكبة وإخبار مستعملي الحافلات بكل التغييرات التي سيتم إدخالها، سواء على أرقام الحافلات، أو الخطوط الجديدة. وفي هذا الإطار، ستتم تعبئة عدد من المستخدمين بعدد من المحطات الرئيسية الموجودة بكل من تمارة والرباط وسلا وقطب التلاقي بـ  “باب الأحد”، لإطلاع المواطنين على التغييرات الرئيسية وتوجيههم.
وسيتم وضع مركز للاتصال الهاتفي رهن إشارة المستخدمين من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة الثامنة ليلا، وطيلة أيام الأسبوع، وموقع على شبكة الإنترنت يحتوي على جميع المعلومات.

ج.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق