fbpx
ملف عـــــــدالة

إدانة فرنسيين من أجل تزوير العملة الأجنبية بمراكش

أدانت غرفة الجنايات بمراكش أخيرا ثلاثة فرنسيين بعشر سنوات سجنا لكل واحد منهم،بعد متابعتهم في حالة اعتقال طبقا لملتمسات الوكيل العام وفصول لملتمسات المتابعة، في حين برأت المحكمة ذاتها فتاتين من تهمتي تزوير وترويج أوراق مالية مزيفة. وأفاد مصدر قضائي أن المتهم الرئيسي يسمى “غاجيونوغي يوني” في العقد الثالث من عمره، تم إيقافه بإحدى الوكالات البنكية بشارع محمد الخامس، حيث تعرف عليه أحد الضحايا، يملك بزارا بمراكش، والذي سبق أن ابتاع منه مصنوعات تقليدية مقابل أربعة أوراق مالية من فئة 20 أورو، اكتشف أنها مزيفة. تم إيقاف المتهم الرئيسي من قبل الشرطة القضائية،قبل أن يتضح أنه من ذي السوابق القضائية في ترويج المخدرات بفرنسا، ليقر لعناصر الشرطة القضائية أن الأزمة الاقتصادية التي تمر منها فرنسا، جعلته يقرر العودة إلى الاتجار بالمخدرات، قبل أن يقنعه أحد الإسبانيين، بترويج الأوراق المالية المزيفة بالمغرب.  كما اعترف المتهم في معرض تصريحاته للضابطة القضائية، أنه حل بالمدينة الحمراء مطلع شهر أبريل 2013 الماضي، وبحوزته حوالي أربعين ورقة مالية مزيفة من فئة 20 أورو،ليكترى شقة مفروشة بشارع محمد السادس، قبل أن يلتحق به شقيقه وزوجته، وفي مرحلة ثانية التحقت به شقيقته وزوجها محملين أيضا بأوراق مالية مزيفة قدرها حوالي ألف أورو. 

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى