fbpx
أخبار 24/24

الصندوق الأممي للسكان يخلد مرور 45 عاما على افتتاح مكتبه في المغرب

يحتفل صندوق الأمم المتحدة للسكان، الجمعة المقبلة بالرباط، بمرور 45 عاما على افتتاح مكتبه في المغرب، بحضور الشركاء المؤسساتيين والمجتمع المدني ووكالات التعاون الدولي.

ويعتبر هذا الاحتفال، المخلد بمناسبة اليوم العالمي للسكان (11 يوليوز من كل سنة)، فرصة للوقوف على أهم الإنجازات التي حققها المغرب في مجال السكان والتنمية منذ عام 1975، ولتسليط الضوء على المساهمات الرئيسية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في السنوات الـ45 من العمل المشترك.

وستحضر مجموعة من المؤسسات الشريكة والشخصيات التي طبعت تاريخ المغرب الحديث، في هذا اللقاء، لمشاركة شهاداتهم حول تاريخ التعاون الغني والمثمر الذي يجمع الحكومة المغربية وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وحسب بلاغ للمؤسسة الأممية، فإن المغرب، الذي حقق تقدما بارزا مكن من تحسين صحة ورفاه وظروف عيش السكان منذ سبعينيات القرن الماضي، يقترب، وفي المرحلة الأخيرة من الانتقال الديموغرافي، بسرعة من نموذج مماثل للدول المتقدمة.

وتمكن المغرب أيضا، على الخصوص، من الحد من معدل الفقر متعدد الأبعاد بين 1990 و 2014، والذي تراجع من 58.3 بالمائة إلى 8.2 بالمائة على المستوى الوطني. ولدعم هذا التقدم، أجرى صندوق الأمم المتحدة للسكان تسع برامج تعاون، واضعا الإنسان في قلب التنمية المستدامة.

كما ساهم الصندوق الأممي، منذ 2000، وفي سبيل دعم الإصلاحات العميقة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في العديد من المشاريع الوطنية الكبرى التي أحرزت التقدم في عدة مجالات، بما في ذلك تمكين وصحة النساء والفتيات.

وفي ختام دورة التعاون التاسعة مع الحكومة المغربية هذه السنة، أطلق الصندوق الأممي للسكان ورشا للتفكير من شأنه أن يؤسس للتعاون المستقبلي مع البلد حول ديناميات وحقوق السكان. وستتم صياغة هذه الشراكة المتجددة حول رؤية استراتيجية تضع دور صندوق الأمم المتحدة للسكان في خدمة الطموح الذي يرسمه المغرب كبلد متوسط الدخل لنموه وتنميته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى