fbpx
أخبار 24/24

ورزازات.. تشجيع المبدعين على الاستفادة من بطاقة الفنان

شرعت المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) بأقاليم ورزازات، زاكورة وتنغير، في تحسيس وتوجيه الفنانين والفرق الموسيقية التراثية والشعبية من أجل الحصول على البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية.

ويأتي ذلك بعد إعلان الوزارة، في وقت سابق، عن تلقي ملفات طلبات الحصول على البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية، مع إيداع الملفات لدى المديريات الجهوية لقطاع الثقافة بمختلف جهات المملكة.

وفي هذا الصدد، قال محمد أمزيل المدير الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) بأقاليم ورزازات، زاكورة وتنغير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الوزارة أطلقت عملية تلقي طلبات الاستفادة من بطاقة الفنان في ربوع المملكة، كما هو الأمر بأقاليم جهة درعة تافيلالت.

وأكد أمزيل أن هذه المبادرة ستمكن حاملي هذه البطاقة، في حلتها الجديدة، من الاستفادة من عدة مزايا اجتماعية، كالتغطية الصحية والتنقل عبر وسائل النقل العمومي بأداء نسبة معينة.

وأوضح أن المديرية الإقليمية تحث العديد من الفنانين والمبدعين والمبدعات على تقديم طلباتهم قصد تمكينهم من البطاقة الفنية، مع مواكبتهم في استيفاء جميع الشروط والمعايير المطلوبة لإيداع ملفاتهم.

وأضاف أن العديد من الفنانين والفرق الموسيقية والتراثية والمجموعات المسرحية بكل من ورزازات، زاكورة وتنغير استفادوا من هذه البطاقة في حلتها الجديدة، مبرزا أنه يمكن لحاملي البطاقة القديمة تقديم ملفات تجديدها، وهو الأمر الذي ينطبق على الفرق التي تعنى بالفنون الشعبية والتراثية والتي نجحت في مشاركاتها المتنوعة في المهرجانات الوطنية والدولية.

من جهته، أكد الفنان إبراهيم بن القادير، رئيس جمعية فرقة “حواش تماسينت” بورزازات، في تصريح مماثل، أنه تم القيام بإيداع 36 طلبا للاستفادة من البطاقة الجديدة، مذكرا بمشاركة الجمعية، التي تأسست سنة 1991، في عدة تظاهرات فنية محلية ووطنية.

من جانبه، قال الفنان محمد الموباركي، عضو وأحد مؤسسي فرقة “تروا نتينير” الموسيقية، إن الفرقة بدأت مسيرتها سنة 2012 بورزازات بالمشاركة في مهرجانات وتظاهرات فنية محلية وجهوية، وبعدها قامت بإنتاج أول فيديو كليب لها، حقق نسبة مشاهدة عالية.

وأشار إلى أن الفرقة أصبح لها حضور على المستوى الدولي من خلال الجولة الأوروبية التي قامت بها خلال السنوات الماضية بدول مثل النرويج وفرنسا، بغية المساهمة في التعريف بالثقافة المغربية وتبليغ رسالتها الفنية.

وأكد أن هذا الأمر دفع الفرقة للتفكير في الحصول على بطاقة الفنان، والاستفادة من الامتيازات التي توفرها، والتي ستمكن أعضائها من العديد من الخدمات الاجتماعية الهامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى