fbpx
الأولى

تحت الدف

نحتاج، هذه الأيام، إلى القايدة حورية، كي تشهر عبارتها الشهيرة في وجه منتخبين ومستشارين وبرلمانيين ورؤساء جماعات وأعضاء غرف مهنية: “باراكا من خيطي بيطي زيطي”. فما يفعله البعض، قبيل الانتخابات، من حرث عشوائي في “الحقل” الحزبي، يشبه “الفضيحة” التي تتطلب تحقيقا عاجلا في منسوب أخلاق العمل السياسي، إذ لا ولاءأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى