fbpx
أخبار 24/24

الودادية الحسنية للقضاة تدعو إلى تحريك المتابعة ضد “غالي”

أكدت الودادية الحسنية للقضاة أنها، كجمعية مغربية مهنية مواطنة،  تتابع بأسف شديد واقعة تواجد زعيم ميلشيات البوليساريو “إبراهيم غالي” بهوية جزائرية مزورة “محمد بن بطوش”، الذي تم الترتيب له بشكل سري بين إسبانيا والجزائر، الطرف المباشر في النزاع المفتعل حول صحرائنا المغربية، من أجل إفلاته من العقاب والحيلولة دون مثوله أمام العدالة الجنائية الإسبانية أو محاكمته في قضايا مرتبطة بجرائم حرب وانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان يعاقب عليها القانون الدولي الجنائي.

واعتبرت الودادية الحسنية، في بلاغ لها توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن القيم الكونية السامية، التي تعتبر في بعدها الكوني القاسم المشترك لجميع أعضاء الاتحاد الدولي للقضاة، تضع اليوم استقلال القضاء الإسباني على المحك وتطالبه بالتنزيل الفعلي لمبدإ عدم إفلات المجرمين المتواجدين فوق التراب الإسباني من العقاب.

وتابع المصدر ذاته، في بلاغه حول محاولة إفلات زعيم ميليشيات “البوليساريو” ابراهيم غالي من مثوله أمام العدالة الجنائية الإسبانية، أن هذه القيم الكونية “تطالب القضاء الإسباني كذلك بالتجاوب مع المطالب المشروعة للضحايا وعدم التنكر لشكاياتهم في مواجهة زعيم ميلشيات “البوليساريو” المدعو إبراهيم غالي لدواع إنسانية”.

كما شددت الودادية على ضرورة تفعيل قرار المتابعة الصادر في حق “غالي” عن المحكمة المركزية الخامسة بمدريد، رفقة 19 عضوا انفصاليا، بعد اتهامهم بارتكاب جرائم الإبادة والقتل العمد والاختطاف، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي الإسباني.

(ي.ع)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى