fbpx
أسواق

إنتاج 38 ألف طن من العنب بسيدي بنور

القطاع يوفر 450 ألف يوم عمل و20 ألف زاروا الدورة الاولى لمهرجان العنب

اختتمت الخميس الماضي، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان العنب الدكالي بسيدي بنور، المنظمة تحت شعار «تطوير العنب الدكالي رافعة من رافعات التنمية القروية»، بتراب الجماعة القروية أولاد السي بوحيا بإقليم سيدي بنور، والتي عرفت نجاحا كبيرا.

وتوجت الدورة بتوقيع اتفاقية شراكة بين المديرية الجهوية للفلاحة لجهة دكالة عبدة ومجموعة ذات النفع الاقتصادي لمنتجي العنب الدكالي، من أجل تطوير سلسلة إنتاج العنب الدكالي بالجماعة القروية أولاد سي بوحيا بإقليم سيدي بنور.
وتلتزم المديرية الجهوية للفلاحة بمقتضى الاتفاقية ذاتها، بتشبيب أغراس العنب من خلال غرس مساحات جديدة (4500 هكتار على مرحلتين ابتداء من سنة 2014) وبناء وحدة للتلفيف والتكييف بمنطقة دكالة عبدة، وخلق مشتل يضم أجود الشتلات الخالية من الأمراض وذات إنتاجية عالية، والعمل على تكوين أعضاء المجموعة وتتبع المشروع.
كما تؤكد الاتفاقية، التي وقعها المدير الجهوي للفلاحة بالنيابة عبد العزيز أوعقا، ورئيس المجموعة ذات النفع الاقتصادي لمنتجي العنب الدكالي حميد بن عبد الرحمان، على دعم هذه المجموعة تقنيا وتمكينها من المعدات الفلاحية ووسائل الانتاج لتطوير سلسلة إنتاج العنب الدكالي بالمنطقة.
وأشارت المديرية الجهوية للفلاحة، في بلاغ لها، تتوفر «الصباح» على نسخة منه، أن هذه التظاهرة الفلاحية الأولى من نوعها بمنطقة دكالة، تمكنت من جلب اهتمام المستثمرين، وحفزت المنتجين على الاهتمام بقطاع العنب الدكالي.
وتضمن برنامج المهرجان الأول للعنب، المنظم تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، بشراكة مع مجموعة ذات النفع الاقتصادي لمنتجي العنب الدكالي بسيدي بنـــور والغرفة الفلاحية لجهة دكالة عبـــــدة وعمالــــة سيدي بنور، معرضا خاصا بمنتـــــــــوج العنــــــــــب الدكـــــــالي ومختلــــــــــف أصنافه وندوات حول كيفية تطوير وتثمين العنب الدكالي مع عرض شريط وثائقي عنه، ونظمت زيارات تقنية لفائدة الفلاحين بالمزارع الخاصة به، كما تضمن البرنامج نفسه، عرضا حول مشروع المحافظة عليه وعرضا آخر حول كيفية وضع علامة تجارية عليه بغية تثمينه.
وقالت المديرية الجهوية للفلاحة بجهة دكالة عبدة في بلاغها، «إن سلسلة العنب الدكالي، تحتل مكانة مهمة على صعيد منطقة دكالة، حيث تمتد على مساحة 12.750 هكتارا تستغل من طرف عشرة آلاف منتج (معدل 1.3هكتار)، ويتم إنتاج 38 ألف طن من العنب الدكالي (3 أطنان/هكتار) ويوفر 450 ألف يوم عمل».
وأشارت المديرية نفسها إلى أن قيمة إنتاج العنب الدكالي، تصل إلى 153 مليون درهم سنويا، إذ يتم ترويج المنتوج في الأسواق المحلية والوطنية، ويعد مصدرا ماليا رئيسيا لفائدة السكان القرويين الموجودين بالمنطقة البورية الهامشية بكل من نواحي بني هلال وأولاد سي بويحيا وبوحمام بإقليم سيدي بنور والقواسم وأولاد زيد بأولاد افرج بإقليم الجديدة.
وأطلقت المديرية الجهوية للفلاحة لدكالة عبدة مشروعا في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، يهم إنقاذ وتنمية العنب الدكالي، يروم تأهيل وتنظيم القطاع وتثمين المنتوج من خلال المحافظة على 12 ألفا 750 هكتارا من البساتين الموجودة بالمنطقة، وتجديد 4 آلاف و450 هكتارا من بساتين العنب الدكالي بهدف تحسين الإنتاجية.
أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى