fbpx
الصباح الفني

الأشراقي: الإبداع إبحار ضد التيار

تلازمه آلة العود أينما حل وارتحل، فينطقها معزوفات حرص على تضمينها في ألبومات بعناوين مختلفة مثل “شموع” و”ربيع الحب” و”همس العود” و”عبير الوتر”، فضلا عن عشرات القطع والقصائد المغناة. إنه الفنان محمد الأشراقي الذي يجر خلفه مسارا فنيا ناهز الأربعين سنة، انطلق فيها من حضرة الصنائع الأندلسية مرورا بطيب الذكرأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى