وطنية

نقابة “البيجيدي” تكتسح انتخابات مناديب الشغل بطنجة

الاتحاد الوطني للشغل المرشح الأوفر حظا للفوز بمقعد داخل مجلس المستشارين

عرفت عملية تجديد مكتب مندوبي الشغيلة بمصنع “رونو” بطنجة الأسبوع الماضي، اكتساحاً غير مسبوق للاتحاد الوطني للشغل، إذ حصل على 2031 صوتا، فيما لم تحصل لائحة المستقلين سوى على 36 صوتا من مجموع الأصوات المعبر عنها.
وبهذا العدد الكبير، استطاعت نقابة الإسلاميين الظفر بكل المقاعد والبالغ عددها 17 المشكلة لمكتب مناديب الشغل بمصنع رونو المغرب، الموجود بإقليم الفحص أنجرة التابع لولاية طنجة.  ويعتبر الاتحاد الوطني للشغل بطنجة تطوان المرشح الأوفر حظاً للفوز بالمقعد الوحيد المخول للتمثيليات النقابية داخل مجلس المستشارين في الانتخابات المقبلة، التي لم يعد أحد يتكلم عن تاريخها، بسبب الأزمة السياسية المتفشية داخل الأغلبية التي تسير  الحكومة والبرلمان.
ويبقى البشير العبداللاوي الذي يقود الكتابة الجهوية لنقابة الإسلاميين والكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بطنجة تطوان، في الوقت ذاته، الأوفر حظاً للحصول على التزكية من طرف محمد يتيم.  
ويعتبر منافسو العدالة والتنمية بطنجة أن الذراع النقابي لحزب عبد الإله بنكيران تقوى بشكل ملفت في الخمس سنوات الأخيرة، إذ أصبح لوحده يشكل كتلة ناخبة تفوق 9000 صوت بدائرة طنجة أصيلة، مع تسجيل غياب نقابات أحزاب الكتلة التي يصفها حزب العدالة والتنمية بالمتقادمة والفاقدة للمصداقية.
وصارت نقابة «البيجيدي» تسيطر على جميع الشركات الإستراتيجية كشركة «تيك ميد» التي تسير قطاع النظافة بمدينتي طنجة وتطوان  وشركة رونو التي تعتبر من أهم المقاولات الصناعية بالمغرب.
من جهة ثانية، عبرت مصادر متتبعة عن قلقها من فشل السياسة التي ينهجها خصوم بنكيران، خصوصاً إدريس لشكر الذي يعول على العمل النقابي من أجل محاصرة من يصفهم بالتيار الرجعي والمهيمن، والذي جعل من العمل النقابي أهم مرتكزاته في حملته الانتخابية لقيادة حزب الاتحاد الإشتراكي.
وعلمت «الصباح» أن الكاتب الأول لحزب الوردة سيحل ضيفاً على كتابته الإقليمية، في ثاني غشت المقبل، للتداول في الإشكاليات التنظيمية، من بينها وضعية النقابة داخل القطاع الخاص.
واتخذت قيادة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التابع لحزب الاستقلال قرارا بتجميد نشاط كاتبه الإقليمي عبد الواحد العلوي، بسبب تقارير أنجزت في حقه وتحمل طابع السرية، إلا أن مصادر موثوقة أكدت لـ”الصباح” أن تجميد نشاط العلوي، جاء بسبب انحيازه التام لحزب الأصالة والمعاصرة، بعد تعيينه مديراً لسوق الجملة، وهو منصب يتحكم فيه عمدة طنجة ووكيل المداخيل بالجماعة الحضرية اليزيد أيناو، عضو المجلس الوطني لـ”البام”.

عبدالله الكوزي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق