fbpx
وطنية

الطرق السيارة تسجل عجزا يناهز مليار درهم

الحجم الإجمالي للمديونية وصل إلى 24 مليار درهم

سجلت شركة الطرق السيارة بالمغرب عجزا، خلال النصف الأول من السنة الجارية، بقيمة 944 مليون درهم، مقابل عجز في حدود 310 ملايين درهم خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية. وسجلت الأموال الذاتية ركودا، إذ ظلت تناهز 7.4 ملايير درهم، في حين سجلت المديونية ارتفاعا ملحوظا، وصل حجمها خلال سنة واحدة ما يعادل 4.6 ملايير درهم، علما أن مبلغها الإجمالي يفوق 24 مليار درهم. وتعد هذه المديونية من بين أسباب تدهور التوازن المالي للشركة، إذ وصل حجم خدمة الدين، الذي تحملته المؤسسة ما يناهز 449 مليون درهم، علما أن هذا المبلغ يعادل، تقريبا، إجمالي مداخيل الاستغلال، التي ناهزت 487 مليون درهم. وساهم ارتفاع سعر الدولار في إثقال مديونية الشركة، خاصة ما يتعلق بالقروض التي حصلت عليها المؤسسة


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى