تقارير

انتخاب بلغازي أمينا عاما للشورى والاستقلال

انتخب أحمد بلغازي، الأسبوع الماضي، خلال انعقاد المؤتمر الوطني العادي لحزب الشورى والاستقلال بمنتجع ضاية رومي بالخميسات، أمينا عاما للحزب، خلفا لعبد الواحد معاش الذي قضى نحو 20 سنة في المنصب.وقال معاش، لـ»الصباح»، «بعد 20 سنة قضيتها على رأس حزب الشورى والاستقلال، أغادر الحزب على مستوى تحمل المسؤولية التنظيمية، بعدما وضعته في أياد آمنة، ومن ثم لا خوف على مستقبل وحياة الحزب». وقال الأمين العام الجديد لأقدم حزب في المغرب في كلمة افتتاحية للمؤتمر، مخاطبا الشوريين «لا يخفى عليكم أن حزبنا مر بمراحل عصيبة عطلت مسيرته، وأرغمته على أن يخلف بعض المواعيد، بسبب بعض الارتباكات التنظيمية التي تغلبنا عليها، وطرقنا كل الأبواب بما فيها باب العدالة من أجل تصحيح المسار، واسترجاع الشرعية، وتأهيل الشوريات والشوريين للإسهام الفعال بقسطهم في بناء مغرب جديد». ودعا بلغازي نشطاء حزبه للعمل على «إعادة ترتيب البيت على أسس تضمن له الاستقرار والاستمرارية، وتزكي شرعيته المكتسبة بفضل نضالات المؤسسين في مرحلة ما قبل الاستقلال وبعده».
واعتبر البيان الختامي للمؤتمر الوطني أن «الجهود المبذولة لاستعادة الحزب لشرعيته الكاملة أعطت ثمارها، وأزاحت الغموض الذي ترتب عن الخطوات غير المحسوبة لبعض الجهات التي حاولت عبثا التلاعب بالشرعية الحزبية، وتم إحباط مناوراتها بقوة القانون وبناء على منطوق العدالة».
ويرى شوريون أن مؤتمر الخميسات شكل مرحلة حاسمة، وحدا فاصلا بين مرحلتين، إذ أنه كفيل بتمكين الحزب من استعادة دوره كاملا في الخريطة الحزبية والسياسية، والانخراط في الاستحقاقات والمواعيد المقبلة.

عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق