خاص

مـائدة التلفزيون في رمضان

القنوات الوطنية تتنافس في السباق الرمضاني والدراما شعار الفضائيات

تدخل القنوات التلفزيونية الوطنية، بعد أقل من أسبوعين إلى السباق السنوي، الذي تشتد فيه المنافسة بين القنوات الوطنية والفضائية، المتمثل في شهر رمضان الكريم، وتشكل برامج قنوات القطب العمومي للاتصال
السمعي البصري لهذه السنة الأولى من نوعها في إطار دفاتر التحملات الجديدة لحكومة عبد الإله بنكيران، التي نصت على اختيار المشاريع المقدمة من قبل لجنة انتقاء أوكلت إليها مهمة دراسة المقترحات
والمصادقة عليها قبل الشروع في تصويرها للعرض الرمضاني.وسطرت القنوات التلفزيونية الوطنية باقة من البرامج تتوزع بين الدراما والكوميديا والوثائقيات والأعمال الدينية والترفيهية.
 “الصباح” تعرض جل البرامج التي سيتابعها المشاهد المغربي على النقوات الوطنية، وأقوى المسلسلات العربية التي ستقدمها القنوات الفضائية. “الأولى”… الكوميديا عند الإفطار

تأخرت القناة «الأولى» في تسطير برامجها الرمضانية، في الوقت الذي شرعت بعض القنوات الوطنية في عرض إعلانات أعمالها الدرامية والترفيهية والكوميدية المخصصة لشهر الصيام.
وعلمت «الصباح»، أن مواعد البث في القناة الأولى، تنقسم إلى فترتين، وهما «قبل الإفطار» التي تتميز بعرض السلسلة الكوميدية «حاولو على مستور» لمخرجها إدريس الإدريسي وتشخيص عبد الله ديدان وصلاح الدين بنموسى وعائشة ماهماه وفريد الركراكي وعبد الصمد مفتاح الخير وفضيلة بنموسى، وتدور أحداثها حول أسرتين مغربيتين تربطهما صلة قرابة، ستجمعهما الأقدار تحت سقف واحد في عطلة صيفية من 30 يوما، لتتداخل الأحداث بينهما.
وتعرض القناة في الفترة الثانية التي تلي مباشرة آذان صلاة المغرب، ابتهالات دينية، ثم فقرة الكاميرا الخفية بعنوان «الكاميرا دارتها بيا»، ليليها عرض السلسلة الكوميدية «راس المحاين» للمخرج هشام الجباري، وبطولة كمال كاظيمي ومجيدة بنكيران وجميلة الهوني وإسماعيل أبو القناطر وبنعيسى الجيراري وإلهام واعزيز، وإنتاج شركة «سبيكتوب» التي سبق لها أن تعاملت مع القناة في عدد من الأعمال من بينها السلسلة الكوميدية الشهيرة «دار الورثة».
كما تقدم القناة في الفترة ذاتها، السلسلة المتوسطة «الدنيا هانية» لمخرجها هشام العسري، وبطولة طارق البخاري وأمين الناجي، يليها عرض سلسلة «هنية مبارك ومسعود» لمخرجها محمد عبد الرحمان التازي وبطولة رشيد الوالي وأمينة رشيد وعدنان موحجة.
وتعرض القناة أيضا، سهرة أسبوعية بعنوان «ليالي رمضان» تتميز بعودة المنشطة التلفزيونية نهاد الصنهاجي إلى تقديم سهرات التلفزيون، إلى جانب علي بوكمة الذي اشتهر بتنشيط برامج الأطفال من بينها «عالم فريد» على القناة الثانية.
وأبرز مصدر من القناة في حديث لـ»الصباح»، أن إدارة «الأولى» تراهن على الإنتاج الوطني في موعد الذروة، من خلال بث عدد من الأعمال الكوميدية، إضافة إلى بث سلسلة من البرامج الدينية والثقافية والتوجيهية التي تتناسب مع طبيعة رمضان.  وتضم شبكة البرامج، أيضا، عرض أعمال درامية عربية، إلى جانب بعض الأعمال المدبجلة.

الدراما المغربية أقوى برامج “دوزيم”

سطرت القناة الثانية، برمجة متنوعة لشهر رمضان الكريم، توزعت بين الإنتاج الداخلي والخارجي تعاملت فيه مع شركات الإنتاج خضعت للشروط الجديدة للتعامل مع قنوات القطب العمومي للاتصال السمعي البصري.
وتتصدر السلسلة الكوميدية “دور بيها الشيباني” لمخرجيها زكية الطاهري وأحمد بوشعلة، وإنتاج “عليان” لمالكها نبيل عيوش، قائمة الأعمال الكوميدية التي تراهن عليها “دوزيم” في السباق الرمضاني، إذ يرتقب أن تعرض في ذروة البث اليومي، مباشرة بعد آذان صلاة المغرب، وتشهد عودة الثنائي سعد الله عزيز وخديجة أسد إلى شاشة “دوزيم” بعد غياب طويل، بمشاركة دنيا بوتازوت وعزيز دادس وبشرى أهريش وعمر السيد.
كما تقدم القناة الجزء الثاني من سلسلة “بنات للا منانة” لمخرجها ياسين فنان، وبطولة سامية أقريو ونورا الصقلي والسعدية أزكون وإدريس الروخ وعبد الله ديدان ومحمد نظيف، إذ تتواصل أحداث السلسلة في صراع بين “بنات للا منانة” ومحطيهن الخارجي.
وتعرض القناة، أيضا، خلال البرمجة الرمضانية سلسلة “ناس الحومة” لمخرجيها رشيد الوالي ومحمد الكغاط، وبطولة رشيد الوالي وسعيدة باعدي ويوسف الجندي وعائشة ماهماه وحسن فولان، وتدور أحداثها حول جيران حي واحد تجمعهم مجموعة من المواقف والعادات المشتركة.
وتتضمن الفقرات الكوميدية اليومية، عرض فقرة “الكوبل” من بطولة حسن الفد ودنيا بوتازوت، اللذين سيقدمان مواقف هزلية تتضمن مجموعة من الرسائل الموجهة إلى الجمهور، فضلا عن فقرتي “الكاميرا المجنونة” و”جار ومجرور”، وفقرة “حال وأحوال” لعبد الإله عاجل وفيضلة بنموسى والبشير واكين وسناء موزيان.
كما تبث القناة أربع حلقات من السلسلة الجديدة “نشاركو الطعام” لمخرجتها نرجس النجار، وبطولة كريم أوجيل وأحلام شرف الدين والمهدي الوزاني وفاطمة الجوهري، إلى جانب عرض 15 حلقة جديدة من السلسلة التراثية المغربية “حديدان” لمخرجتها فاطمة بوبكدي وبطولة كمال كاظيمي وسعاد الوزاني وفاطمة وشاي.
ومواصلة منها الاحتفاء بالإنتاج الدرامي الوطني، تعرض القناة أربعة أفلام تلفزيونية وطنية، وهي “يما” لمخرجه حسن بنجلون، وبطولة فاطمة الركراكي وعبد اللطيف شوقي، كما تعرض القناة فيلم “مرفأ الحب والغضب” للمخرج عبد السلام الكلاعي، وبطولة عمر لطفي وسعيد باي، والفيلم الكوميدي “لطيفة بعد الوظيفة” لمحمد الكغاط، وبطولة عزيز الحطاب وبديعة الصنهاجي وفاطمة وشاي، والراحل محمد بنبراهيم. كما تتضمن دورة الأفلام التلفزيونية الوطنية عمل “عرس الديب” للمخرجة سناء عكرود.
وبعيدا عن الدراما تتضمن شبكة القناة الثانية، دورة جديدة من مسابقة “مواهب في القرآن الكريم” التي تخصص لاكتشاف مواهب في تجويد القرآن الكريم تعرض منها الحلقات النهائية مباشرة، فضلا عن برنامج جديد في تلفزيون الواقع بعنوان “ماما شاف”.

طابع مغربي لبرمجة “تمزيغت” الرمضانية

تقدم قناة “تمزيغت” (الثامنة)، خلال شهر رمضان، شبكة جديدة من البرامج تتلاءم مع طبيعة الشهر الكريم، حسب ما أبرز محمد مماد المدير المركزي للقناة الأمازيغية في حديث لـ”الصباح”، مبرزا أن خريطة البرمجة الرمضانية، تراعي حاجيات الجمهور المغربي في شهر الصيام.
وأشار مماد إلى أن شبكة برامج رمضان تحمل طابعا مغربيا 100 في المائة، باستثناء فقرات الرسوم المتحركة وبرامج الأطفال، مضيفا أن مساحة البث الرمضاني في القناة، ستعرف تمديدا، إذ ينتظر أن تنطلق ابتداءا من الثانية بعد الظهر وتستمر إلى وقت السحور بهدف مرافقة المشاهدين طيلة فترات اليوم.
وتعرض القناة مجموعة من البرامج الجديدة، التي أنتجت من قبل شركات الإنتاج في سياق دفاتر التحملات الجديدة، من بينها السلسلة الكوميدية “اثنان ضد اثنان” المقدمة بالتعبير الريفي، وستقدم يوميا في موعد الإفطار، كما تعاد حلقاتها في ظهيرة اليوم الموالي، كما تضم فترة الذروة فقرة “أصوات من السماء” التي يجوب من خلالها فريق البرامج مجموعة من جهات المملكة، لتقديم ابتهالات دينية بالتعابير الأمازيغية الثلاث.
كما تعرض القناة السلسلة الكوميدية “تادسا” بالتعابير الأمازيغية الثلاثة، عبارة عن كبسولة تتضمن مجموعة من المواقف الفكاهية، إلى جانب فقرة كاميرا خفية بعنوان “سا تمزواروت” باللهجات الأمازيغية، والبرنامج الديني “تيحوجا ن رقاص ن ربي” الذي سيعرض كل يوم في الحادية عشرة ليلا، كما تقدم القناة برنامجا للمسابقات بعنوان “طريق الفوز” الذي يسعى إلى التعريف بخصوصيات الحضارة المغربية في بعدها الأمازيغي والعربي والحساني، والبرنامج الشبابي “تاروا ن تمازيرت” (ولاد البلاد) الذي يساهم في إبراز قدرات ومبادرات الشباب المغربي في مختلف المجالات، وبرنامج الطبخ “مرانش غساد” الذي سيقدم بوتيرة يومية بالتعابير الأمازيغية الثلاثة.وتتضمن شبكة “تمزيغت” أيضا عرض الفيلم التلفزيوني “أودم ياضن” (الوجه الآخر) بتعبير “تشلحيت”، و”السكوت القاتل” بتعبير”تريفيت”، فضلا عن السهرة الأسبوعية “تيمنسيوين ن رمضان” التي ستقدم بالتعابير الثلاثة مساء كل سبت تستضيف مجموعة من الوجوه الفنية، وتتلاءم طبيعة موادها الفنية مع روحانية شهر الصيام.
كما سطرت القناة، برامج تلفزيونية جديدة، أنتجت داخليا، من بينها البرنامج الأسبوعي “مدينتي”، وهو عبارة عن ورقة تعريفية لمختلف المدن المغربية، وتعالج الجانب المعماري والحضاري والسياحي، ثم الكبسولة اليومية “هل تعلم؟” التي تخصص لتقديم مجموعة من المعطيات في الثقافة العامة، إلى جانب البرنامج الثقافي نصف الأسبوعي المعنون “كاتب وكتاب”، والكبسولية اليومية “لنتعلم الأمازيغية”، والبرنامج نصف الأسبوعي “ليالي رمضان” الذي يجوب عددا من المدن المغربية للتعرف على الأجواء الرمضانية، فضلا عن فقرة “مآثر” اليومية التي ترصد أهم المساجد والقصبات والأسوار التاريخية، والفقرة اليومية “تروي” وهي كبسولة يومية تقدم عددا من الفقرات في فن النكتة.
وستعرض القناة، مجموعة من البرامج التي جرت ملاءمتها مع طبيعة رمضان، من بينها برنامج “أزداي” و”زوايا ثقافية” و”إمنارن” و”تادوسي” و”طريق المواطنة” و”الشأن المحلي” و”تمغارت” و”حضارة المدن”.

إنجاز: ياسين الريخ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق