fbpx
وطنية

الحسم في قبول البرلمان شريكا دائما من أجل الديمقراطية

تحسم الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا اليوم (الثلاثاء) في قبول البرلمان المغربي شريكا أساسيا دائما من أجل الديمقراطية،وذلك في جلسة عامة بمقر المجلس بستراسبورغ.
وكان محمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين، تقدم في يناير 2010 بطلب لدى الجمعية البرلمانية لعضوية الشريك من أجل الديمقراطية، وهو ما تمت الاستجابة إليه في يونيو 2011، لكن بشروط كان يتعين التقيد بها من أجل حصوله على هذه  الصفة بشكل دائم. ولعب البرلمان المغربي، خاصة مجلس المستشارين  دورا متناميا في ترسيخ تلك الالتزامات من خلال دفاعه عن الإصلاحات التي انخرط فيها المغرب واحتضانه عدة أنشطة موازية للتعريف بها، خاصة في ما يتعلق بالتعدد اللغوي والثقافي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى