وطنية

مشروع قانون المالية يتوقع نسبة نمو في حدود 5 في المائة

ناقش مجلس الحكومة خلال اجتماعين عقدا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين مشروع قانون المالية 2011. ويتوقع مشروع قانون المالية لسنة 2011 تحقيق معدل نمو بنسبة 5 في المائة مع التحكم في مستوى التضخم في أقل من 2 في المائة وعجز الميزانية في حدود 3.5 في المائة.
ويتضمن المشروع مجموعة من التحفيزات الجبائية المتعلقة بالمقاولات الصغرى وتلك الهادفة إلى التقليص من الاقتصاد غير المهيكل من خلال تشجيع المقاولات التي تنشط في هذا المجال على الاندماج في إطار الاقتصاد المنظم.
وفي هذا الإطار، خصص المشروع بالنسبة إلى المقاولات الصغيرة التي لا يتعدى رقم معاملاتها مليوني درهم، دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة، معدلا منخفضا للضريبة على الشركات لا يتعدى 15 في المائة، علما أن المعدل العادي يصل إلى 30 في المائة. كما منح للشركات المصدرة للخدمات، في إطار السوق المالية للدار البيضاء، إعفاء كليا من الضريبة على الشركات خلال خمس سنوات الأولى من انطلاق نشاط الشركة ومعدلا مقلصا بعد ذلك لا يتعدى 8.75 في المائة على رقم المعاملات المنجز بالخارج.
في السياق ذاته، خصص المشروع تدابير تحفيزية لفائدة الادخار على المدى البعيد، إذ منح إعفاء كليا على الدخل وأرباح الرساميل المنقولة  الموظفة في مخطط الادخار في الأسهم (Plan d’épargne action) والادخار في السكن، وذلك في حدود 600 ألف درهم.
وخصص المشروع إعفاء من الضريبة على الشركات في ما يتعلق بالشركات المسيرة للإقامات العقارية المخصصة للإنعاش السياحي، وذلك بالنسبة إلى رقم المعاملات الذي تحققه بالعملات الأجنبية خلال خمس سنوات الأولى ابتداء من أول سنة يتم فيها تحصيل هذه الموارد.
ومن أجل تشجيع الولوج إلى السكن، يقترح المشروع إعفاء مبالغ الفوائد على الادخار من أجل السكن شريطة أن تكون المبالغ المستثمرة مخصصة لاقتناء السكن الرئيسي أو بنائه.
من جهة أخرى، تم تمديد الإعفاء الذي كانت تستفيد منه تعويضات التدريب في إطار عقود الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات. ويتضمن المشروع عددا من الإجراءات الأخرى الهادفة إلى تبسيط المساطر وتدعيم المراقبة الجبائية.
ويبدو أن الحكومة أرجأت إصلاح الضريبة على القيمة المضافة، إذ لم يقدم المشروع أي إجراءات بهذا الصدد.
عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض