fbpx
مجتمع

بوسكورة تواصل إنجاز مشاريع مهيكلة

نهضة عمرانية وتحولات مجالية وديمغرافية شاملة

تحولت جماعة بوسكورة إلى منطقة جذب كبيرة بالنسبة إلى المستثمرين، بفضل الجهود المبذولة من أجل مواصلة التنمية المجالية لهذه الجماعة، التي يحلم القائمون بها إلى تحويلها إلى «مدينة المستقبل» وكذلك مواصلة العمل من أجل إحداث مزيد من المشاريع المهيكلة. ويعتبر القائمون على هذه الجماعة الطامحة إلى التحول إلى مدينة تمثل «امتدادا طبيعيا للدار البيضاء» أنه «بفضل   موقعها الإستراتيجي القريب من الميتروبول البيضاوي، وباعتبارها الامتداد الطبيعي للضاحية البيضاوية تعرف بوسكورة نهضة عمرانية مهمة على جميع الأصعدة وتحولات مجالية وديمغرافية  تحاول من خلالها تجاوز الاختلالات المجالية التي عرفتها أواخر التسعينات».
ويؤكدون كذلك «أنها أضحت قبلة العديد من المستثمرين في شتى المجالات سواء البناء والأشغال العمومية أو الصناعة والخدمات». مضيفين أنه إلى جانب هذه الاستثمارات تم إنجاز أو إعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع البنيوية والتنموية والتي تهم بالأساس مشاريع التأهيل الحضري».
كما يشدد القائمون على هذه المدينة على مواكبة النمو السريع لضمان تطور عمراني متوازن، مبرزين أن «هذه الحركية العمرانية الواسعة تتجسد في إطلاق مشاريع سياحية وعقارية ضخمة، ويبقى مشروع المدينة الخضراء، المدينة الإيكولوجية من أهم المشاريع على صعيد جهة الدار البيضاء الذي تطلب استثمارات مهمة ويضم المشروع، المقام على مساحة ألف هكتار مجموعة من التجهيزات الأساسية  والبنيات التحتية أهمها الملاعب رياضية الخاصة بهواة رياضة الكولف، والمدارس العليا، والفنادق، ومراكز التسوق، والمصحات».
وتؤكد الجهات ذاتها أنه «ومن أجل تجهيز الأقطاب الضاحوية ببنيات تحتية تمكنها من التنقل نحو المركز تمت تثنية مجموعة من الطرق، على الخصوص الطريقين 3011 و3020 وتمديد منافذ أخرى مثل طريق تدارت وإنشاء محولات على الطريق السيار».
وفي سياق الرفع من مستوى المرافق والتجهيزات الأساسية، وفي إطار مخطط المكتب الوطني للسكك الحديدية حذف الممرات المحروسة  على الخط السككي العابر للمنطقة، تم بموجب اتفاقية شراكة بين المكتب المذكور وبين جماعة بوسكورة تعويض هذه الممرات بمنشآت فنية الهدف من ذلك ضمان السلامة الطرقية للسكان من جهة، وتسهيل سيولة التنقل بين ضفتي طريق السكة الحديدية من جهة ثانية».   
وفي السياق نفسه، و من أجل تأهيل مركز بوسكورة قامت السلطات المحلية والمنتخبة بتهيئة المركز على مراحل عن طريق توسيع الشارع الرئيسي وخلق المدارات. ومن أجل «خلق مجالات ترفيهية للشباب تمت تهيئة منتزه مركز بوسكورة الذي يضم ملاعب ومسابح وفضاءات ترفيهية إضافة إلى نادي «لافارج» الذي يحتوي على ملاعب رياضية متعددة الاستعمالات».
ويعتبر مسؤولو المنطقة أن «كل هذه التجهيزات تجعل من بوسكورة مدينة المستقبل بامتياز قائمة بذاتها، حيث من المنتظر أن تأوي عددا كبيرا من السكان البيضاويين، الذين يبحثون عن امتلاك سكن أمام العدد الهائل من المشاريع السكنية سواء المعدة للطبقة ذات الدخل المحدود (السكن الاقتصادي) أو الطبقة المتوسطة أو حتى الراقية».

محمد أرحمني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى