fbpx
وطنية

بوعياش تنتصر لمناهضي الإعدام

انتصرت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لمناهضي الإعدام، مجددة موقف المجلس الثابت إزاء إلغاء عقوبة الإعدام، باعتبارها الانتهاك الأشد خطورة على الحق في الحياة.
وأوضحت بوعياش، خلال النقاش رفيع المستوى المنظم عن بعد، في إطار مشاركة المجلس في أشغال الدورة السادسة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن الحق في الحياة متأصل وأسمى ومطلق، ومن دونه لا حق ولا حرية ولا عدالة.
وشددت بوعياش على أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وكل مناهضي الإعدام مقتنعون بأن العقوبة غير رادعة وغير فعالة، وليس لها أي أثر على الحد من الجريمة، بل على العكس من ذلك، يؤدي تطبيقها إلى إثارة المزيد من مشاعر الظلم والتعطش للوحشية والعنف.
وأكثر من ذلك، أوضحت بوعياش أن القضاء على الشخص لا ينصف عائلات ضحايا القتل، ولا يعزز معركة المجتمع في كفاحه ضد العنف، مذكرة بالفصل 20 من دستور المملكة الذي ينص على الحق في الحياة دون أي استثناء، والتزام المشرع دستوريا بحماية هذا الحق من أي انتهاك.
ولم يفت بوعياش، التأكيد في كلمتها أمام المشاركين في جنيف، إلى جانب تقديم توصية للبرلمان بخصوص مشروع القانون المتعلق بالقانون الجنائي، التذكير بدعوة المجلس، في دجنبر الماضي، الحكومة المغربية إلى التصويت على قرار الجمعية العامة بشأن الإلغاء الشامل للعقوبة.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى