fbpx
حوادث

تفكيك عصابة بعين اعتيق

سقوط خمسة عناصر والبحث جار عن سادس بعدما روعوا السكان وتسببوا في عاهة لضحية

أحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين اعتيق التابع لسرية تمارة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، منتصف الأسبوع الماضي، أفراد عصابة من خمسة أفراد، ومازال البحث جاريا عن السادس، بعد تحرير مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني.

وأفاد مصدر مقرب من دائرة الأبحاث التمهيدية أن العصابة تسببت في عاهة مستديمة لأحد الضحايا، كما ارتكبت سرقات بالعنف، واهتدى المركز الترابي لهويات المتورطين بعد نقل الضحية المصاب بالعاهة نحو المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي لحسن بتمارة من أجل تلقي العلاج، ليتبين أن الجناة يتحدرون من الرباط وسقطوا تباعا في قبضة عناصر التدخل، وجرى التعرف على الجاني السادس من خلال مجريات البحث التمهيدي. وحسب المصدر نفسه حصل ضحية على شهادة طبية صادرة عن مستشفى عمومي تؤكد وجود عجز بدني دائم نتيجة الجروح التي أصيب بها، بعدما انهال عليه الجناة مرات عديدة بالأسلحة البيضاء، ونقل في وضعية صحية حرجة إلى المستشفى سالف الذكر، ليتضح أن خلافات سابقة بينه وبين المتورطين وراء التخطيط للهجوم عليه بدافع الانتقام.

وأحال الوكيل العام للملك الموقوفين على قاضي التحقيق، قصد استنطاقهم في الجرائم المرتكبة في تكوين عصابة إجرامية والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض والسرقات وإحداث الضوضاء، ويحتمل أن يكيف قاضي التحقيق جريمة الضرب والجرح المؤديين إلى إحداث عاهة مستديمة إلى محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بسبب بشاعة العاهة.

واستدعت الضابطة القضائية ضحايا آخرين إلى مقر التحقيق للاستماع إلى أقوالهم حول ظروف وملابسات الجريمة، سيما أن بعضهم تعرض للتهديد باستعمال السلاح الأبيض لتسليم ما بحوزته من مبالغ مالية وهواتف محمولة وأغراض ثمينة، كما تسبب الموقوفون في إحداث فوصى بالشارع العام أثناء الهجوم على الضحية المصاب.

وحجزت عناصر التدخل الترابي أسلحة بيضاء ومبالغ مالية وهواتف محمولة، يحتمل أنها من عائدات السرقات، وضعت رهن إشارة النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالعاصمة الإدارية للمملكة.
وأمر قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها بعد الاستنطاق الأولي للمتورطين بإيداع الجناة الخمسة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي الثاني بالعرجات، بعدما التمس الوكيل العام للملك قرار الاعتقال في حقهم، وذلك في انتظار الشروع في استنطاقهم تفصيليا بداية مارس المقبل، فيما توجه بعض الضحايا إلى مقر محكمة الاستئناف لاستلام أغراضهم المسروقة، بعد حجزها في التدخل الميداني بمنازل مختلفة للمتهمين بالرباط.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى