fbpx
حوادث

إدانة مسؤول حزبي بتارودانت

أدانت المحكمة الابتدائية بتارودانت الأربعاء الماضي، علنيا ابتدائيا وحضوريا (ع.س) عضو المكتب السياسي لحزب الإصلاح ومندوب صحيفة النهضة الدولية ورئيس فرع مرصد أطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية بالسجن النافذ.
وقررت المحكمة في الدعوى العمومية، بمؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه، والحكم عليه بسنة واحدة حبسا نافذا في حدود ستة أشهر والباقي موقوف التنفيذ. كما حكمت عليه بغرامة مالية نافذة قدرها (10000) درهم، مع تحميله الصائر وبدون إجبار. أما في الدعوى المدنية التابعة، فقد قررت المحكمة ذاتها الحكم على المتهم بأدائه لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا إجماليا قدره (40000) درهم مع تحميله الصائر وبدون إجبار.
وأعلن المتهم في إخبار للرأي العام، بأنه اعتقل من طرف فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية بولاية أمن البيضاء ليلة الجمعة 22 يناير الماضي، بناء على مذكرات البحث الصادرة في حقه من طرف المركز القضائي بتارودانت، إثر شكاية تقدم بها العميد الإقليمي رئيس مفوضية أولاد تايمة التابعة للمنطقة الأمنية بتارودانت وأمنيون تعرضوا للتشهير من طرف المتهم. وتم تسليم المتهم لسرية الدرك الملكي بتارودانت لاستكمال الأبحاث، التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة. وتوبع المتهم الذي كان يشتغل موظفا سابقا بسلك المديرية العامة للأمن الوطني، بإهانة موظفين عموميين بعبارات وأقوال بقصد المساس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطاتهم وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بالأشخاص.
ويرتقب أن تفتح ملفات أخرى للمتهم، من قبل مسؤولين آخرين قدموا ضده شكايات تتعلق بالتشهير والإهانة ونشر أخبار تمس بشرفهم.
محمد إبراهمي(أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى