fbpx
أخبار 24/24

وجدة…تشجيع تمدرس الأطفال ومكافحة الهدر المدرسي

شكل الدعم الذي قدمته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لقطاع التربية والتعليم، على مستوى عمالة وجدة-أنكاد، دفعة قوية للجهود المبذولة لتعميم التعليم الأولي، وتشجيع تمدرس الأطفال ومكافحة الهدر المدرسي.

ولعل المشاريع المنجزة في هذا السياق عديدة، وجاءت المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي خصصت برنامجها الرابع للدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، لتعزيز هذه الإنجازات.

في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة (2019-2023)، يتم إيلاء اهتمام خاص لتعميم التعليم الأولي في المناطق القروية والنائية التابعة لعمالة وجدة أنكاد.

وأشارت رئيسة قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، حفيظة الهندوز أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية جعلت من التعليم الأولي أولوية في إطار مرحلتها الثالثة، بالنظرا لأهمية هذا التعليم ودوره الحاسم في التنمية المعرفية والاجتماعية للأطفال.

في هذا السياق، أشارت إلى أنه تم إنشاء ما مجموعه 13 وحدة للتعليم الأولي في المناطق القروية خلال عام 2019، يستفيد منها حوالي 200 طفل، وستة وحدات أخرى في عام 2020 لصالح 110 أطفال، معتبرة أن إنجاز هذه الوحدات وتغطية تكاليف تسييرها للعامين الأولين تطلب غلافا ماليا بقيمة 3.7 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى