fbpx
وطنية

تلاميذ في حملة انتخابية لـ “بيجيدي”

تفجرت فضيحة مدوية بالجماعة القروية «عين تزيغة»، بإقليم ابن سليمان، بطلها حزب «المصباح»، بعد إدراج نقطة غريبة في جدول أعمال الدورة الاستثنائية المنعقدة بحر الأسبوع الماضي، بإحدى الضيعات بمنطقة «البسابس»، التابعة للجماعة، تؤكد استغلال النقل المدرسي، في المجال القروي لأهداف انتخابية.
وتتعلق النقطة بفسخ اتفاقية شراكة مع جمعية «الأنامل البيضاء للتنمية»، موقعة مع الجماعة، تخص النقل المدرسي، لرفض رئيسها وأعضائها توظيف الجمعية في حسابات انتخابية، فتم الانتقام منها بفسخ عقد الشراكة، والدفع في اتجاه التعاقد مع جمعية بديلة تم تأسيسها قبل أيام، تضم أعضاء من محيط وعائلة مستشار العدالة والتنمية في المجلس، تم التغرير بهم، ويحمل أغلبهم الاسم العائلي نفسه، قبل أن يكتشفوا اللعبة، ويهدد عدد منهم بتقديم استقالتهم، بعد اكتشاف أن الهدف من العملية انتخابي.
وفجر مراد المسعودي، رئيس جمعية «الأنامل البيضاء»، الفضيحة، وقال إن جمعيته تتكلف بنقل أكثر من 50 تلميذا بالدائرة، عبر خمس رحلات، دون مقابل، اللهم منحة 60 ألف درهم، التي تضخها الجماعة في مالية الجمعية، والتي تم وقف صرفها هذه السنة، في إطار الضغوط التي تتعرض لها الجمعية وأعضاؤها مع قرب موعد الانتخابات.
وقال المسعودي «منذ سنوات والجمعية تمارس مهامها، دون مشاكل، فما السبب الذي جعل البعض يحاول التضييق عليها في هذه السنة الانتخابية؟».
وأضاف المسعودي أن اقتراب موعد الانتخابات، ورفض الجمعية الانصياع لأجندات سياسية، ورفضها الدخول في حسابات انتخابية، خصوصا حملة لفائدة حزب «المصباح» بالدائرة، ومحاولة تشكيل أغلبية قبل موعد الانتخابات، كانت سببا رئيسيا لوقف صرف المنحة، وفسخ الاتفاقية، مضيفا أنه بعث مراسلات إلى عامل الإقليم ورئيس الجماعة.
وتابع المسعودي «نطلب السلطات الإقليمية والقضائية بفتح تحقيق نزيه وعاجل لمعرفة تفاصيل الملف، ونزاهة الجمعية، التي لم يسجل عليها أن تقصير أو خلل في تدبير مهامها، طيلة السنوات الماضية، لكن ذنبنا الوحيد أن البعض يريد أن يسيرنا على هواه، لخدمة أهداف وحسابات شخصية».

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى