fbpx
وطنية

أكاديمية للسياسة في التجمع

بنخضرا والقباج ضمن هيأة تكوين للمنتخبين وتحسين التفاعل مع المواطنين

أعلن التجمع الوطني للأحرار مستهل الأسبوع الجاري عن إنشاء أكاديمية الحزب بواسطة بوابة إلكترونية موجهة لقواعده، سيستفيد منها في مرحلة أولى المرشحون للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، كما تم الكشف عنها خلال ندوة صحافية نظمت بمقر الحزب بالرباط، من قبل عزيز أخنوش، رئيس الحزب، بمعية أعضاء لجنة مكونة من أعضاء المكتب السياسي والمسؤولة عن تطوير هذه المبادرة.
وأكد أخنوش في كلمته بمناسبة هذا اللقاء على أن هذه المبادرة تأتي استجابة للتوجيهات الملكية التي تؤكد على أهمية الرقي بالعمل السياسي وتدبير الشأن العام، وتجديد آليات الاشتغال، مشددا على أهمية هذه المبادرة من حيث مساهمتها في تكوين منتخبين على دراية كافية بواجباتهم وبسبل التفاعل مع المواطنين، بالإضافة لحث المرشحين على تخليق الحملة الانتخابية وحسن تدبيرها، واكتساب المعارف، عندما يتعلق الأمر بتحمل المسؤولية وتدبير المجالس المنتخبة. ونوه رئيس الحزب بالدينامية الرقمية التي يعرفها التجمع ، مؤكدا على أن المبادرة تنضاف إلى سابقاتها والتي كان الحزب سباقا من خلالها إلى تبني تقنيات رقمية تضمن استمرارية العمل، لإنجاح مختلف المحطات التنظيمية.
وقدمت توضيحات تفصيلية عن مكونات هذه المبادرة، وأهميتها في مصاحبة منتخبي الغد، في مداخلات أمينة بنخضرا وامحمد القباج وعادل الزايدي بصفتهم أعضاء في لجنة تطوير المبادرة. وتوفر أكاديمية الأحرار ثلاثة مسارات للتكوين، تهم مسار التكوين الخاص بانتخابات مجالس الجهات ومسار التكوين الخاص بالانتخابات التشريعية ومسار التكوين الخاص بانتخابات المجالس المحلية، إضافة إلى مسار تكوين مشترك تحت مسمى « مسار الأحرار». كما تتيح البوابة الإلكترونية للمستفيدين عددا من الخدمات المهمة كالمكتبة الرقمية والدورات التكوينية عن بعد والندوات الرقمية والوثائق المرجعية، بالإضافة لتخصيص فريق متخصص للتتبع الدائم لمسار تكوين المشاركين عبر تخصيص رقم أخضر لهذه العملية، وعن طريق البريد الإلكتروني. ويجسد إطلاق أكاديمية التجمع الوطني للأحرار حرص الحزب على تنزيل التوجيهات الملكية، بخصوص تجديد أساليب عمل النخب الحزبية ، بما يساهم في الرفع من مستوى الأداء الحزبي وجودة التشريعات والسياسات العمومية.
وتهدف أكاديمية الأحرار إلى تمكين المرشحين باسم الحزب من الإلمام بقيمه ومرجعيته وتموقعه وعرضه السياسي، بالإضافة لإنجاح محطة الاستحقاقات الانتخابية وتدبير المجالس المنتخبة.انطلاقا من إرادة الحزب الراسخة في تكوين منخرطيه على أعلى مستوى، بما يخدم علاقته مع المواطنين. وستوفر البوابة الإلكترونية المذكورة، في مرحلة أولى، 70 مادة تكوينية مصورة من قبل أساتذة ومختصين في القانون والعلوم السياسية والاجتماعية، إلى جانب قيادات من حزب التجمع الوطني للأحرار.
وبالإضافة للتكوين في المسارات المقترحة، سيتمكن المرشحون من خلال الأكاديمية، إلى الولوج لمكتبة رقمية، تتوفر على مجموعة من الكتب القيمة بمختلف اللغات وحول مواضيع ذات أهمية، سياسية وقانونية وفكرية وذات علاقة بتدبير الشأن العام.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى