fbpx
وطنية

اليسار يحتج على لفتيت

احتجت فدرالية اليسار الديمقراطي على ما اعتبرته إقصاء لها من المشاورات الجارية بين وزارة الداخلية والأحزاب السياسية حول إعداد القوانين الانتخابية.
واستغربت مكونات الفدرالية التي حضرت لقاءين اثنين فقط، في الجولة الأولى من المشاورات، والتي قدمت خلالها مذكراتها العامة حول الإصلاحات الواجب إدخالها على المنظومة الانتخابية، تغييبها عن اللقاءات التي انكبت على مناقشة التفاصيل، وتقديم الاقتراحات، بهدف التوصل إلى توافق بين جميع الأحزاب حول القضايا الكبرى التي تشمل تقطيع الدوائر والتسجيل في اللوائح، واللائحة الوطنية للشباب والنساء، والقاسم الانتخابي المثير للجدل.
وأكد مصدر قيادي في الفدرالية أن المكونات الثلاثة تتشبث بحقها في الإدلاء بمقترحاتها في كل المناقشات الجارية، عوض الاقتصار على ثمانية أحزاب فقط، علما أن الفدرالية ممثلة في البرلمان بنائبين.
وأوضح المصدر ذاته في تصريح لـ»الصباح»، أنه من غير المقبول إقصاء مكونات سياسية في التحضير لمنظومة القوانين، التي ستعتمد في تنظيم الاستحقاقات يسعى المغاربة إلى أن تشكل نقلة جديدة على طريق البناء الديمقراطي، مشيرا إلى ضرورة فتح نقاش وطني دون تمييز بين الأحزاب.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى