fbpx
وطنية

سقوط أسطورة “المناطق المحررة”

أسقطت الأمم المتحدة أسطورة «الأراضي المحررة» المستعملة من قبل «بوليساريو» في حربها الافتراضية ضد المغرب، إذ كشفت «مينورسو» جلاء الميليشيات من المناطق التي تدعي الجبهة الانفصالية أنها ساحة معارك متواصلة منذ تحرير المغرب لمعبر الكركرات.

وأكدت «مينورسو»، أنها تحافظ على خلو مواقع انتشارها من العناصر المسلحة، وذلك في كل أجزاء الصحراء التي تراقب وقف إطلاق النار بها، إذ نشر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، خريطة محينة تتعلق بمواقع انتشار قوات البعثة الأممية بالصحراء.

وأوضحت الخريطة نقلا عن قسم المعلومات الجغرافية المكانية بالأمم المتحدة، مناطق انتشار عناصر البعثة التي لم تعرف أي تغيير، وأن كافة الوحدات مازالت تحتفظ بمواقعها في «البير الحلو» و»تفاريتي» و»امهيريز» و»أغويتيت» و»ميجك»، وأنها تؤمن حتى المواقع الموجودة غرب الجدار الأمني في «المحبس» و»أم أدريكة» و»أوسرد».

وطالبت الأمانة العامة للأمم المتحدة «مينورسو» وأفرادها العسكريين التحقيق في جميع انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار، التي يزعم أحد الطرفين أن الآخر ارتكبها، وإطلاع فرق البعثة المعنية بانتهاكات وقف الاتفاقية بعملها شهريا، بالإضافة إلى ضرورة الرصد الموثق للمنطقة بأكملها عن طريق البر والجو، مع التركيز على المناطق ذات الأولوية، حاثة البعثة على أجرأة 33 ألفا و912 يوم عمل للأفراد العاملين في الدوريات المتنقلة لمراقبي الأمم المتحدة العسكريين، مع وجوب قيام مراقبي الأمم المتحدة بـ 832 زيارة اتصال لمقار القوات المسلحة للطرفين، محددة أربعة عسكريين لكل زيارة، وأربع زيارات أسبوعية لمدة 52 أسبوعا.

ي. قُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى