fbpx
الصباح الفني

“كتائب” جزائرية للإطاحة بمغربي في هوليوود

فيلم ״يوم الخلاص״ يحكي قصة أمريكية اختطفها ״داعش״ في الجزائر

لم تستسغ الجزائر إنتاج هشام حجي، المخرج المغربي في هوليود، فيلم “يوم الخلاص”، فجندت كتائبها للنيل منه في أحد أشهر المنصات الإلكترونية العالمية.
وتتحدث قصة الفيلم عن عالمة آثار أمريكية، توجهت إلى المغرب بعد اكتشاف أقدم عظام بشرية، إلا أن جماعة إرهابية جزائرية تابعة لتنظيم “داعش” اختطفتها، ما دفع زوجها الجندي في البحرية الأمريكية إلى محاولة إنقاذها بمساعدة وكيل مغربي لمكافحة الإرهاب، والسفير الأمريكي في المغرب.
واعتبرت الجزائر أن الفيلم يمس بسمعتها، مدعية أن المغرب مموله، ما دفع المخرج إلى التغريد في موقع “تويتر” للرد على الاتهامات وقال:” إن الادعاء بأن الفيلم ممول من الحكومة المغربية لإظهار أن إخواننا الجزائريين إرهابيون خطأ، ربما يتعين عليكم مشاهدة الفيلم أولا قبل الحكم عليه”.
واستعان حجي في الفيلم بمشاهد صورت في نيويورك، ولوس انجلوس، ومرزوكة، ومراكش، والرباط، والبيضاء، وشارك في الفيلم أندي غارسيا، وغاري دوردان، وسامي ناصري، وبريس الغلاوي بكستر، وسونيا عوكاشا، وسمية أكعبون، وكريم السعدي، ومغني الراب “دون بيغ”.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتج والمخرج حجي ليس صانع أفلام فقط، لكنه، حسب موقع “بي بي سي”، أول مغربي. عربي يقوم بكتابة وإنتاج وإخراج فيلم روائي من هوليوود، ففي 2008، بعد العمل على عدد من المشاريع البارزة، أنشأ هشام شركته للإنتاج H FiLMS بهدف سد الفجوة بين هوليوود والمغرب والمساعدة في تطوير إنتاجات رئيسية في المنطقة.
ويمتلك حجي، حسب المصدر نفسه، مكاتب في لوس أنجلوس والمغرب، ويشرف على صندوق أفلام بملايين الدولارات وتسهيلات ائتمانية للأفلام والمسلسلات التلفزيونية، وهو متخصص في الإنتاج الدولي بتفويض لجعل ميزات عالية الجودة وقابلة للتطبيق تجاريا حول العالم ويرغب في سرد قصص رائعة وفريدة من نوعها في مجموعة متنوعة من الأنواع التي تلقى صدى لدى الجماهير.
وبدأ حجي مسيرته المهنية في كندا، إذ التحق بمدرسة مونتريال للأفلام، وكان من أوائل الباحثين عن العمل في مجموعة متنوعة من الأفلام في المغرب، بالإضافة إلى منتجات دولية أخرى.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى