fbpx
وطنية

بحث عودة أبناء مقاتلين إرهابيين

يعقد أعضاء لجنة الاستطلاع البرلمانية، في الأيام القليلة المقبلة، لقاء مع عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، لمناقشة وضعية المغاربة العالقين في سوريا والعراق، بينهم أطفال يتامى مقاتلين في صفوف التنظيم الإرهابي لـ “القاعدة” بالعراق، والتنظيم الإرهابي لـ “داعش” بسوريا.
ويأتي هذا اللقاء في إطار عمل لجنة الاستطلاع البرلمانية، التي عقدت لقاء مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي الذي قدم توضيحات بخصوص هذا الملف الشائك.
وقال عبد اللطيف وهبي، رئيس لجنة الاستطلاع البرلمانية، أمين عام الأصالة والمعاصرة، لـ “الصباح” إن اللقاء كان مناسبة قدم خلالها بوريطة معطيات حول طبيعة تعامل السلطات المغربية مع قضايا المغاربة العالقين في سوريا والعراق.
وأكد المتحدث نفسه، أن قاصرين مغاربة يوجدون في العراق وسوريا، وفي مخيمات بتركيا والأردن، إذ سيلتقي أعضاء اللجنة البرلمانية، بتنسيقية العائلات لتدقيق بعض الأمور قصد بحث طريقة التواصل الرسمية مع برلمانات تلك الدول، وكذا المنظمات العاملة في مجال حماية الأطفال.
وستنسق اللجنة البرلمانية عملها مع مصالح الخارجية والداخلية المغربيتين، والهلال الأحمر المغربي، واليونيسيف، والصليب الأحمر الدولي، وحكومات دول تركيا والأردن، والعراق، لزيارة المغاربة الموجودين في المخيمات، وكذا بعض المعتقلات.
أ . أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى