fbpx
تقارير

محاولة إيداع مغتصب وئام مستشفى الأمراض العقلية

حذرت جمعية “ما تقيش ولادي” لحماية الطفولة من محاولات تجري على قدم وساق لطمس ملف الطفلة وئام، التي تعرضت لأبشع اعتداء جنسي ومحاولة قتل من قبل شخص ميسور وأب لسبعة أبناء بضواحي سيدي قاسم، اغتصبها ووجه إلى جسدها الصغير عدة طعنات بمنجل أدت إلى تشويه وجهها البريء.
وقالت الجمعية نفسها إن المتهم باغتصاب الطفلة، البالغة من العمر تسع سنوات، أودع قبل أيام بمستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية، بدعوى أنه مريض نفسيا، قبل أن تتحرك الجمعية لفضح هذه المحاولة، واتخاذ خطوات احتجاجية أدت إلى إعادة الاستماع إلى المتهم الميسور وإيداعه بسجن سلا2. وانتفضت الجمعية الحقوقية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى