fbpx
وطنية

نيران الإخوان تحاصر العثماني

يتعرض سعد الدين العثماني، الأمين العام للعدالة والتنمية، ورئيس الحكومة، لضغوط من قبل الذين يقايضون الوطن بالقضية الفلسطينية، من منطلق رفض إعادة العلاقات مع إسرائيل.
وعانى العثماني من نيران صديقة مصدرها حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي للحزب، وشبيبة الحزب، بقيادة أمينها العام، محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، ونساء الحزب، ما يتطلب من رئيس الحكومة التدخل لإيقاف العبث السياسي داخل أجنحة «بيجيدي» لأن الوطن أكبر من أن يتعرض لأي مزايدة ولو كانت بالقضية الفلسطينية.
ولا تميز تنظيمات حزبية ونقابية، بين «الشعبوية» ودغدغة العواطف، والسياسة الواقعية، إذ ندد منتدى الزهراء للمرأة المغربية، ملحقة حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لـ «بيجيدي»، بما سماه «الصفقات السياسية الملغومة والمهينة التي تطرحها قوى الاستعمار العالمي الجديد على الدول العربية، والإسلامية بشكل خاص لأجل إكراهها على التطبيع».
وقال بيان المنتدى النسائي، الصادر أول أمس (الأربعاء)، إن هذه الصفقات «لا ولن تحظى بأي اعتراف من الأغلبية الساحقة للشعوب»، وأن المنتدى يعلن رفضه أي ربط بين الاعتراف بمغربية الصحراء، والتطبيع مع إسرائيل.
ومن جهة أخرى، أعلن المنتدى استعداده، وجاهزيته للانخراط في كل الجهود الوطنية الشعبية للدفاع عن الوحدة الترابية بكل ما يملك من قوة، وذلك باعتبارها «قضية مصيرية وجهادا مقدسا لأجل إرساء السيادة الوطنية الكاملة للمغرب على أرضه»، معتبرا أن الاعتراف بمغربية الصحراء، الصادر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على أهميته يعد خطوة متأخرة للوفاء بالدين الذي للمغرب عليها، إذ كان أول دولة اعترفت لأمريكا باستقلالها عن بريطانيا في 1777.
أ. أ

‫2 تعليقات

  1. Nous sommes pour l établissement des relations diplomatique avec Israël. Nous sommes fiers de ça. Ces *** ne représentent qu’ eux même. On a pas besoin de ***.

  2. العثماني **** – يريد الكرسي أم مبادئ الدين الإسلامي فهي اخر مشاغله- كان عليك الإبتعاد عن المساومة بالدين- وإن كانت عليك ضغوط من الادس قدم إستقالتك حتى لا تكون غدا عند الله حسابا سعير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى