fbpx
الأولى

مافيا تغري سجينا بـ 120 مليونا

كشفت فصول المحاكمة الجارية لشبكة السطو على عقارات البيضاء، أن أعضاءها قدموا عرضا بـ 120 مليونا للسجين (ت. ع) المتابع في حالة اعتقال في إطار الملف التلبسي رقم 2232.2624.19، قصد شراء سكوته لتبرئة (ر.ن) زعيم الشبكة، التي يوجد أغلب أعضائها رهن الاعتقال، فيما تمكن بعضهم من الفرار إلى خارج أرض الوطن.
وأظهرت التحقيقات من خلال وثائق ملف السطو على أراض بعين الشق وبوسكورة، أن (ت. ع) حضر بتاريخ 10 ماي 2012 مجلس عقد شراء مضمن بعدد 626 كناش 53 بتوثيق المحكمة الابتدائية بالبيضاء، وبمقتضى ذلك اشترت منه الشركة المسماة “SC2I”، العقار المسمى “أرض المرس” ذا المطلب رقم 47.932 مساحته 33 آرا و13 سنتيارا الموجود في تراب جماعة عين الشق.
واعترف السجين المذكور بصفته بائعا وأنه قبض جميع ثمن البيع المحدد في 300 مليون، وعند استفساره من قبل عناصر الفرقة الوطنية عن ظروف وملابسات تملكه الأرض المذكورة وتفاصيل عملية التفويت، أكد أنه وقع ضحية مخطط رسمه العدلان (خ. م) و(ب. ض). وفي تفاصيل الواقعة، أوضح (ت. ع) أنه وقع ضحية مؤامرة شبكة يوجد بعض أفرادها رهن الاعتقال والباقون في حالة فرار، وذلك في إشارة إلى العصابة التي يتزعمها برلماني، مسجلا أنه سبق له أن حرر عقدا عاديا يخص إبراء ذمة يتعلق باعتراف بدين جمع بينه وبين المسماة (ن. ع) بحضور ثلاثة عدول بينهم (خ. م) و(ب. ض).
وأوضح صاحب التركة الوهمية أنه تبادل أثناء تحرير عقد إبراء الذمة مع العدل (خ. م) أطراف الحديث ورقم الهاتف وأن العدل عاود الاتصال به في اليوم الموالي وطلب منه أن يأتي إلى مكتبه الكائن بـ”ساحة السراغنة”، درب السلطان، بالبيضاء، إذ تعرف على أشخاص سيتبين أنهم أعضاء العصابة.
وكشفت محاضر الاستماع إلى (ت. ع) أن جلسة “ساحة السراغنة” جمعته ببرلماني سابق عن دائرة عين الشق يوجد حاليا رهن الاعتقال، و (م. ع) خبير التزوير الموجود في حالة فرار من 13 مذكرة بحث وطنية، بالإضافة إلى (م. ش) السمسار المعتقل أخيرا، والذين أخذوا يستفسرونه عن الاسم الكامل لجده وما إذا كان هو مالك أرض “الجطيوة” الموجودة بتراب جماعة الهراويين، وهو ما أكده لهم.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى