fbpx
خاص

سوق السيارات … تحفيزات مغرية وأسعار تنافسية

عروض مالية همت أحدث الأنواع لجلب الزبناء وتعويض ركود الأزمة الوبائية

مع اقتراب نهاية السنة، اشتدت المنافسة بين مختلف شركات استيراد وبيع السيارات، من أجل جلب أكبر عدد ممكن من الزبناء، القدامى والجدد على حد سواء. واعتبارا للوضعية المالية المتقهقرة للأسر منذ بداية الأزمة الوبائية، ركزت الشركات على العروض المالية المغرية، والتخفيضات في الأسعار، مع تقديم هدايا نوعية وخدماتية للزبون، بهدف تحقيق مبيعات أفضل، وتعويض الركود الذي خيم على سوق السيارات منذ مدة.

تتحدى مختلف شركات السيارات، منافسيها، في جذب الزبناء وحثهم على اقتناء آخر الموديلات بأسعار تنافسية، من خلال تقديم عروض تحفيزية مغرية، تنخرط فيها شركات الـتأمين والبنوك، بغرض إقناع المستهلك بحسم الاختيار لهذه العلامة أو تلك.
وتنال التحفيزات المالية، حسب شهادات مهنيين في القطاع، الحصة الأكبر من اهتمام الزبناء الباحثين عن سيارة جديدة لأول مرة، بينما تجذب عروض استبدال السيارات القديمة للزبناء الأوفياء بأخرى أحدث منها، انتباه أولئك الذين اعتادوا اقتناء العلامة ذاتها، مع اختلاف في موديلاتها.
وتعكس اللوحات المنصوبة في أهم الشوارع والوصلات الإشهارية على القنوات التلفزيونية والإذاعية، باقة من العروض المختلفة والمتنوعة، التي يقدمها مسؤولو مختلف شركات السيارات، والتي تعرض لكم «الصباح» بعضها في هذه الورقة.

داسيا… عروض «نيشان»
عممت العلامة الرومانية «داسيا» تحفيزاتها المالية على معظم أنواع سياراتها، وأتاحت لزبنائها إمكانية الاختبار بين عرض «ساندرو» المحدود (صالح إلى غاية 31 دجنبر المقبل)، والذي يحدد قيمة الأقساط الشهرية في 990 درهما أو أكثر، مع تمويل دون فائدة، شرط تسبيق 48.8 في المائة من الثمن الإجمالي، لمدة 60 شهرا، ومصاريف الملف 4000 درهم مع احتساب الرسوم، ما يعادل 2.51 في المائة، من النسبة الفعلية الإجمالية.
وحددت المجموعة ذاتها، قيمة الأقساط الشهرية لـ»لوغان»، في 890 درهما أو أكثر، و»دوكر» في 990 درهما، ثم «دوستر» في 1200 درهم، مع تمويل بدون فائدة (بالنسبة إلى «دوستر»)، شريطة تسبيق 56.3 في المائة من الثمن الإجمالي، لمدة 60 شهرا، زيادة على مصاريف الملف البالغ قيمتها 2500 درهم، مع احتساب الرسوم، وهو ما يعادل 1.45 في المائة من النسبة الفعلية الإجمالية.

كيا… تجهيزات كاملة
تقترح العلامة الكورية «كيا»، على زبنائها، تشكيلة سيارات حديثة بأسعار تنافسية ومزايا عدة، أبرزها «كيا سبورتيج»، التي حدد ثمنها في 229 ألف درهم، مع شاشة «طاكتيل» متعددة الوسائط، وكاميرا خلفية، وإطارات بالألمنيوم، وجهاز لتثبيت السرعة، ومقود وناقل حركة مصنوعين من الجلد، مع إمكانية استعادة وتبديل سيارتك القديمة.
وشملت عروض «كيا» التحفيزية أيضا السيارات من نوع «سورنتو»، ذات المحرك دييزل 200 حصان، والتي حددت ثمنها في 279 ألفا و900 درهم، مع تجهيزات كاملة (شاشة «طاكتيل» متعددة الوسائط، وكاميرا خلفية، وإطارات وألواح سقف بالألمنيوم، ومصابيح القيادة أثناء النهار «ليد»)، ثم «سيراطو» المجهزة بـ 6 أكياس هوائية («إيرباك»)، وشاشة «طاكتيل» متعددة الوسائط، وكاميرا خلفية، وإطارات بالألمنيوم، ثم جهاز لتثبيت السرعة، وكل ذلك بـ 189 ألفا و900 درهم.
وفي السياق ذاته، حددت العلامة الكورية ثمن «سيد سبورت» في 199 ألف درهم وتسعمائة، وهي السيارة الرياضية المزودة بإطارات ألمنيوم، وجهاز لتثبيت السرعة، ومقود وناقل حركة مصنوعين من الجلد، ثم مصابيح القيادة أثناء النهار «ليد». أما بالنسبة إلى المهنيين، فقد خصصت «كيا» لهم عرض «لي كي 2500»، بـ 176 ألفا و900 درهم، دون احتساب الرسوم، وهو النوع ذو المحرك دييزل 130 حصانا، والقوة الجبائية 10، مع إجمالي شحن يبلغ وزنه 3.2 أطنان، وضمانة 5 سنوات.

رونو… العروض الخماسية
أعلنت المجموعة الفرنسية عن تخفيضات همت كل أصناف سياراتها، من أبرزها العروض الخماسية، الخاصة بسياراتها «كليو»، والتي يستفيد الراغب في اقتنائها من قرض دون فائدة (أو بفائدة 5.99 % أو أكثر حسب العرض الذي اختاره، بناء على تسبيق %0 أو أكثر من السعر الإجمالي)، تصل مدة دفع أقساطه إلى 60 شهرا، مع الإعفاء من دفع تكاليف الملف.  
ويستفيد الزبون الذي اختار العرض الخماسي لسيارات «كليو»، من 5 سنوات تأمين مجانية، و5 أخرى من الضمان والمساعدة والصيانة المجانية، ثم 5 لدفع الأقساط الشهرية (60 شهرا). أما إذا اختار عرض «إيزي باك» من أجل اقتناء النوع ذاته، بإمكانه الاستفادة من قرض دون فائدة، مع أداء دفعات شهرية ابتداء من 1700 درهم، شرط أداء تسبيق 30 % أو أكثر من السعر الإجمالي.
وتشمل عروض «إيزي باك» التي تقترحها المجموعة، والمستمرة إلى غاية 31 دجنبر المقبل، سيارة «رونو كابتير» (ابتداء من 1990 درهما شهريا) وأنواعا أخرى، فضلا عن تخفيضات في خدمات الصيانة، تصل إلى 35 في المائة، وتحفيزات أخرى.

ميرسيديس… ستار دايز
موجة التخفيضات شملت، أيضا، السيارات الفارهة، مثل العلامة الألمانية «ميرسيديس»، التي قرر موزعها الحصري بالمغرب تقديم عروض تحفيزية، وتخفيضات همت أثمنة «GLE»، التي خفض ثمنها من 685 ألف درهم إلى 629 ألفا، و»إي برلين» من 500 ألف درهم إلى 449 ألفا، و»كلاس سي برلين»، من 400 ألف درهم إلى 369 ألفا، فضلا عن باقة تمويلات دون فائدة (بشروط).

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى