fbpx
حوادث

مواجهة داخل مستوصف ببولمان

اضطرت عناصر الدرك الملكي ببولمان، صباح أول أمس (الخميس)، لنقل ثلاثة شباب مصابين محروسين نظريا، إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، على متن سيارتي إسعاف، خوفا من تجدد العنف بينهم بعدما تبادلوه في الشارع العام وبعد نقلهم للمركز الصحي ببولمان، متسببين في حالة هلع وغضب بين مستخدميه.
واستغلت سيارة إسعاف تابعة للمستشفى المحلي وأخرى للجماعة، لنقل شقيقين ونديمهما، إلى فاس تجنبا لتبادلهم الضرب والجرح من جديد، لخطورة حالتهم الصحية وإصابتهم البالغة سيما في الوجه والرأس والفك والأطراف، بعدما تلقوا الإسعافات الأولية بالمركز الصحي من قبل الطاقم الطبي والتمريضي، بعد نقلهم إليه.
وتبادل الشقيقان ونديمهما الضرب والجرح بالشارع العام بحي ببولمان، بسبب خلافات ومشاكل مستفحلة بينهم، قبل تدخل عناصر الدرك الملكي واعتقالهم ونقلهم إلى المركز الصحي لعلاجهم من الجروح المصابين بها، لكنهم سرعان ما دخلوا في عراك دموي داخله كاد يتطور إلى ما لا تحمد عقباه، لولا تدخل الموظفين والدرك.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى