fbpx
وطنية

الداخلية تنهي عبث “بيجيدي” بالمحمدية

ألغت الداخلية دورة أكتوبر لمجلس المحمدية، إثر رفض الرئيسة المعزولة استدعاء 6 مستشارين، تم إدراج نقطة بإقالتهم، بمبرر غيابهم المستمر عن الدورات، بمن فيهم أعضاء من العدالة والتنمية، وهو القرار الذي رفضته السلطات الإقليمية بالمحمدية، وطعن فيه الأعضاء المغضوب عليهم، من قبل “بيجيدي”.
ولم يحضر إلى الدورة الملغية سوى 14 مستشارا، من أصل 47 عضوا بالمجلس الجماعي، في وقت يتهم فيه بعض المستشارين المكتب المسير للمجلس بإقصائهم وعدم إرسال استدعاءات لهم للتداول في مجموعة من النقاط أبرزها الدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية المالية خلال 2021، وكناش التحملات الخاص بالتدبير المفوض لخدمة حمل وجر السيارات والدراجات والآليات، والنظر في طلب جماعة المنصورية للانضمام إلى مؤسسة التعاون بين جماعات البيضاء، والمصادقة على برمجة جزء من الفائض المالي الناتج عن تنفيذ ميزانية السنة الماضية.
وينتظر أن تعلن الداخلية شغور منصب رئيس البلدية بعدما أيدت الغرفة الإدارية بمحكمة النقض الحكم الاستئنافي، القاضي بإلغاء انتخاب إيمان صبير، رئيسة المجلس البلدي للمحمدية، عن “بيجيدي”، إثر الطعن الذي قدمه ضدها منافسها محمد العطواني، مرشح التجمع الوطني للأحرار.
ي. ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى