fbpx
أســــــرة

نقص الحديد عند الحامل

تعتبر الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، نتيجة لنقص الحديد أو الفيتامينات أثناء فترة الحمل، مما يعرضهن لخطر كبير إذا تركت دون علاج.
ويقول الأطباء إن فقر الدم يؤدي إلى ولادة مبكرة وانخفاض في وزن الجنين، موضحين أن عنصر الحديد من المعادن المهمة، التي تحتاج إليها المرأة أثناء فترة الحمل، كما تتجلى أهميته في أنه يساعد في تكوين “الهيموغلوبين”، وهي مادة بروتينية تحتوي عليها خلايا الدم الحمراء.
ومن مزايا هذه المادة البروتينية أنها تساهم في نقل الأوكسجين إلى بقية أعضاء الجسم والأنسجة والعضلات والغضاريف عن طريق الدم، كما أنها تساهم في تعزيز وتقوية جهاز المناعة.
ويؤكد الأطباء أن زيادة نسبة الحديد التي تحتاجها المرأة أثناء الحمل، مقارنة مع  الأيام العادية، تكون بسبب أن الجسم يحتاج إلى تكوين كمية أكبر من الهيموغلوبين لإمداد الجنين بالأوكسجين الضروري لنموه.
وإذا كانت الحامل تعاني نقص الحديد من قبل، فسوف تتعرض لخطر الإصابة بفقر الدم، خاصة إذا كانت حاملا بتوأمين، أو إذا كانت قد عانته في حمل سابق أو إذا كانت تعاني غثيان الحمل وتتقيأ كثيرا.
ويتسبب نقص الحديد في ظهور أعراض، منها شحوب الوجه وكذلك الشفاه والأظافر، فتصبح البشرة صفراء شاحبة، كما يتغير لونها وتصاب بالالتهاب والاحمرار، إضافة إلى الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى