fbpx
حوادث

نزاع حول سيجارة ينتهي بقتل

الجاني السكران رفض تقاسم سجائره مع الضحية وطعنه بسلاح أبيض

اهتزت جماعة سعادة ضواحي مراكش، الأربعاء الماضي، على وقع جريمة مروعة بدوار سي عبد السلام، راح ضحيتها ثلاثيني في حالة سكر، بعد مواجهة عنيفة جمعته بالجاني المعروف بتهوره في المنطقة، انتهت بطعنات قاتلة بسبب خلاف حول سيجارة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن تفاصيل القضية تعود إلى الساعات الأخيرة من ليلة الثلاثاء الماضي، حينما ترك الجاني الملقب بـ “مخيخ”، جلسة خمرية كانت تجمعه ببعض أصحابه، بشكل مؤقت، قصد شراء السجائر بالتقسيط، من أجل استكمال السهرة، إذ صادف بائع “ديتاي” قريبا من مكان وجوده، وطلب منه مده بخمس سجائر، سلمه ثلاثا منها فقط بسبب نفاد مخزونه هو الآخر.
وتابعت المصادر أن الجاني، البالغ من العمر 37 سنة، دفع للبائع ثمن السجائر وهم بالرحيل حينما استوقفه شاب يسوق عربة مجرورة، كان في حالة سكر هو الآخر، وطلب منه مده بسيجارة بعد أن أخبره البائع بأن السجائر المتبقية لديه باعها له، لكن الجاني رفض ذلك ودخل في ملاسنات معه، سرعان ما تحولت إلى عراك عنيف، انتهى بتوجيهه طعنة إلى صدر الضحية بواسطة سلاح أبيض، سقط إثرها مضرجا في دمائه، بينما لاذ “مخيخ” بالفرار.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية البالغ من العمر 34 سنة، والمتحدر من بوعكاز بالمحاميد، لفظ أنفاسه الأخيرة في مكان الجريمة، دقائق بعد تلقيه الطعنة القاتلة، ليتم نقل جثته إلى مستودع الأموات، بناء على تعليمات النيابة العامة، وفتح تحقيق في الموضوع.
أما المشتبه فيه الفار، فقد تمكن رجال الدرك الملكي بالمركز القضائي بباب دكالة، من إيقافه، بتنسيق مع عناصر الدرك بالمركز الترابي السويهلة الموجود بالضاحية الغربية لمراكش، بعد محاصرته بالقرب من واد بجماعة السعادة، إذ جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، رهن إشارة البحث الجاري، من أجل كشف ظروف وملابسات الجريمة.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى