fbpx
حوادث

اغتصاب توأم بالبيضاء

تبلغان سبع سنوات والمتهم عشيق والدتهما المطلقة

صدمة نفسية تعيشها طفلتان توأم بالبيضاء، تبلغان من العمر سبع سنوات، بعد أن استباح عشيق والدتهما جسديهما، واعتاد ممارسة شذوذه عليهما مستغلا غياب الأم وبقاءه وحده معهما، إلى أن تورط في افتضاض بكارة إحداهما.
وافتضح أمر المتهم بعد أن استنجدت الطفلتان بوالدهما، الذي يعمل حارسا ليليا، واعترفتا له كيف حولهما العشيق إلى جاريتين، وأنهما التزمتا الصمت خوفا من انتقامه، إلى أن فقدت إحداهما عذريتها.
وتقدم والد التوأم بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، يتهم فيها عشيق طليقته باغتصاب ابنتيه، فأحيلت على الشرطة القضائية من أجل اعتقال المتهم وتعميق البحث معه.
وتوارى المتهم عن الأنظار بعد افتضاح أمره لتفادي المتابعة، كما سعت جهات إلى محاولة طي الملف، سيما بعد تورط قريبة الضحيتين في محاولة اقتحام منزل والدهما باستعمال مفتاح مزور، مستغلة غيابه لأخذهما إلى مكان مجهول، لولا تدخل الجيران وإشعار الأب بالأمر، ما دفع القريبة إلى الفرار.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الطفلتين التوأم تعيشان مع والدتهما بعد طلاقها من والدهما الحارس الليلي، وبعد فترة ربطت علاقة مع شخص، اعتاد زيارتها بمنزلها.
إلا أن المتهم لم يكتف بخليلته المطلقة، إذ أثارته الصغيرتان، فاستغل غياب الأم عن المنزل وبقاءه معهما، فاستباح جسديهما، مع تهديدهما بالأسوأ في حال كشفتا الأمر لوالدتهما.
وواصل المتهم استغلال التوأم جنسيا دون علـــــــــم والدتهما إلى أن افتضح أمره عندما تورط في افتضاض بكارة إحداهما، ما دفعهما إلى مغادرة المنزل والاستنجاد بوالدهما، وإشعاره بحقيقة ما تعرضتا له من استغلال جنسي من قبل المتهم.
وعمد الأب إلى نقل ابنتيه إلى منزله، ومن ثم إلى المستشفى حيث خضعتا لفحص طبي، خلص إلى أن الأولى ضحية اغتصاب وافتضاض بكارة والثانية هتك عرض بالعنف.
وتقدم الأب بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، يفيد فيها تعرض ابنتيه للاغتصاب من قبل عشيق والدتهما، فأحيلت على الشرطة القضائية لدرب السلطان للتحقيق فيها، كما استنجد بجمعيات تعنى بحماية الأطفال لمساندة ابنتيه، ومؤازرتهما في القضية.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى