fbpx
حوادث

حشيـش المرسـى يقـود إلـى كوكاييـن السوالـم

مستودعات هوامش البيضاء تحولت إلى خزانات لمافيا التهريب الدولي

اخترقت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن البيضاء، مساء أول أمس (الثلاثاء)، النفوذ الترابي للدرك الملكي السوالم، إثر أبحاث قادت إلى كشف مخابئ المخدرات بمستودعات عشوائية بجماعة السوالم الطريفية، ما طرح علامات استفهام كبيرة عن استباحة المنطقة التابعة لعمالة برشيد، من قبل بارونات المخدرات، سيما أنها ليست المرة الأولى، التي تضطر فيها مصالح الأمن الوطني إلى الولوج لنفوذ الدرك، لحجز كميات من المخدرات، أو مداهمة أوكار الخارجين عن القانون.

وعلمت “الصباح” أن عناصر الشرطة القضائية الولائية، حلت أمس بالسوالم الطريفية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم إشعار مركز الدرك للسوالم، وشوهدت وحدات للدرك تطوق المكان، بينما داهمت عناصر الشرطة القضائية مستودعا يملكه أحد الأعيان، ويكريه لشركة متخصصة في التصدير، لإجراء مساطر التفتيش والحجز.

وقبل ذلك حلت ثلاث سيارات، على متنها عناصر الشرطة القضائية، ورفقتهم متهم، أرشد إلى المستودع، قبل أن تفد عناصر الدرك الملكي، التي عملت على محاصرة الأمكنة، بينما تمت الاستعانة أيضا بالكلاب المدربة لكشف مخابئ المخدرات. وأفادت مصادر متطابقة، أن سرية ضربت على العملية، إذ تمت معاينة كمية كبيرة من مادة الجبس وقوالب مهيأة على شكل أحجار يشتبه في أنها تستعمل لحشو المخدرات داخلها، قبل تهريبها على الخارج. ورجحت المصادر ذاتها أن تكون للعملية الأمنية، علاقة بشحنة المخدرات التي تم حجزها، أول أمس (الثلاثاء)، داخل حاويات بميناء البيضاء، في عملية أمنية مشتركة بين مصالح الأمن الوطني وإدارة الجمارك بالبيضاء، أسفرت عن إجهاض محاولة لتهريب 605 كيلوغرامات من الشيرا، كانت موجهة نحو هولندا.

وتمت الاستعانة بالكلاب المدربة للشرطة، في إجراءات التفتيش، إذ وضعت مصالح الأمن اليد على المخدرات في ست حاويات للتصدير، وهي مخبأة وملفوفة بعناية كبيرة ضمن شحنة من أحجار الجبس، الذي تم اعتماده غلافا خارجيا لتلفيف المخدرات المهربة. وانتهت الأبحاث التمهيدية إلى إيقاف مسير الشركة المصدرة للشحنة، وهو من ذوي السوابق القضائية في جرائم المخدرات، كما تم إلقاء القبض على أحد المستخدمين في الشركة نفسها،على ذمة البحث المنجز في هذه القضية.

وواصلت مصالح الشرطة القضائية أبحاثها، أمس (الأربعاء)،تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد مصدر ووجهة المخدرات المحجوزة، والكشف عن جميع المتورطين في الشبكة الإجرامية ورصد امتداداتها المحلية والدولية.

وسبق لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في غشت الماضي،على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن حجزت خمسة أطنان و222 كيلوغراما من الشيرا وإيقاف متهمين، ضمنهم فرنسي من أصول مغربية، إثر مداهمة ضيعة توجد غير بعيد عن السوالم الطريفية، وبالضبط في دوار الزراولة “أولاد مومن” بجماعة الساحل أولاد حريز نواحي حد السوالم بإقليم برشيد. وعثر على كمية المخدرات مخبأة بعناية في “مطمورة”.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى