fbpx
حوادث

وفاة معتقل بالقصر الكبير

علمت “الصباح”، أن شخصا كان مودعا رهن تدبير الحراسة النظرية لدى مفوضية الشرطة بالقصر الكبير، لفظ أنفاسه الأخيرة، صباح أول أمس (الثلاثاء)، على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، التي كانت تقله إلى مستعجلات بمستشفى المحلي بالمدينة، بعد أن تعرض لوعكة صحية مفاجئة.

وأفاد مصدر أمني مسؤول، أن الأمر يتعلق بشخص يبلغ من العمر 41 سنة، أوقفته، منتصف نهار الاثنين الماضي، عناصر الشرطة القضائية رفقة شخص آخر، وهما في حالة تلبس بحيازة ثلاثة كيلوغرامات من مخدر “الشيرا”، حيث تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، قبل أن يصاب الهالك بأزمة صحية، نقل إثرها إلى قسم المستعجلات، إلا أنه فارق الحياة على متن سيارة الإسعاف.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ بجثة الهالك بمستودع الأموات بناء على تعليمات وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، الذي أمر بنقلها إلى مستشفى الجهوي “الذوق دي طوفار” بطنجة، من أجل إخضاعها لتشريح الطبي، بينما فتحت الشرطة القضائية بحثا تمهيديا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى