fbpx
وطنية

قضاة النادي يطلبون حماية عبد النباوي

يجتمع محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، الوكيل العام لمحكمة النقض، اليوم (الأربعاء)، بممثلين عن المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب، لطرح بعض المواضيع، التي تخص الشأن القضائي بصفة عامة والقضاة على وجه الخصوص.
وأشارت مصادر «الصباح» إلى أن اللقاء التواصلي مع عبد النباوي، جاء نتيجة بلاغ سابق لنادي قضاة المغرب إثر واقعة الاعتداء على نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة، وطالبوا فيه بلقاء رئيس النيابة العامة لأجل إبلاغه بمختلف التصورات، التي تهم موضوع حماية القضاة أثناء عملهم، دون التطرق إلى الحالات المعروضة على القضاء، قصد اتخاذ خطوات مستقبلية تهدف إلى تفعيل تلك الحماية، وكذا حماية كل العاملين في مجال العدالة، وكافة المتقاضين، في إطار مبدأ مساواة الجميع أمام القانون. وأكدت المصادر ذاتها أن رئيس النيابة العامة وبناء على ذلك الطلب الذي تضمنه بلاغ نادي قضاة المغرب، وبعد رفع الحجر الصحي والرجوع بشكل شبه كلي للعمل، قرر الاستجابة إلى طلبهم.
ومن المحتمل حسب ما أعلن عنه النادي، أنه بعد لقاء رئيس النيابة العامة سيعقد اجتماعا موسعا لأجهزته الوطنية قصد اتخاذ ما يلزم في ضوء ما سيسفر عنه هذا اللقاء وفقا للأهداف المحددة في قانونه الأساسي باعتباره جمعية مهنية مستقلة في تسييرها واتخاذ قراراتها.
وأضافت المصادر ذاتها، أن هذا النوع من اللقاءات لا يهم مناقشة عمل المجلس الأعلى للسلطة القضائية، على اعتبار أن رئيس النيابة العامة هو عضو فيه، وأن أعماله تتسم بالسرية، وغير قابلة للنقاش إلا بعد الإعلان عن نتائجها، وإنما لطرح تصورات النادي في عدد من النقاط التي تهم الشأن القضائي. وسبق لنادي قضاة المغرب أن دعا المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وفي إطار مهامه الدستورية المتمثلة في إصدار توصيات حول وضعية القضاء ومنظومة العدالة، تطبيقا للفصل 113 من الدستور والمادة 108 من القانون المتعلق بالمجلس ذاته، إلى التدخل عن طريق وضع تقرير يوصي بآليات كفيلة بدعم حقوق القضاة متقاضين مفترضين أمام النيابة العامة، على غرار عموم المواطنين، مع التنصيص على منع تقديم أي تنازل من قبل القاضي كلما كان الاعتداء أو الإهانة، التي تعرض إليها، ذات صلة بصفته القضائية أو لمناسبتها.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى