fbpx
حوادث

مواجهات بالسيوف بالصويرة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الصويرة، الأحد الماضي، عنصرين ضمن عصابة مراهقين روعت المدينة خلال الساعات الأولى من صباح اليوم نفسه، إثر مواجهات بين الأحياء.
وذكرت المصادر أن المراهقين الذين تجاوز عددهم عشرة أفراد، كانوا مدججين بأسلحة بيضاء من الحجم الكبير، واجتاحوا حي التجزئة الخامسة، باحثين عن مراهقين آخرين تلاسنوا معهم في عبر تقنية المباشر في «فيسبوك».
وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن تكسير أربع سيارات كانت رابضة بمكان المواجهة، إضافة إلى واجهات محلات وممتلكات عمومية، كما هددوا السكان شاهرين في أوجههم الأسلحة البيضاء ومتوعدين إياهم بالتصفية الجسدية.
وزادت المصادر أنه لما توصلت عناصر الأمن بخبر المواجهات انتقلت إلى مكان الحادث، وطاردت المراهقين الذين يتحدر بعضهم من أحياء مجاورة مثل «السقالة» و»تافوكت» والمدينة العتيقة، استمرت إلى ساعات متأخرة من ليلة السبت/ الأحد، إلا أنها لم تسفر عن اعتقال أي أحد منهم.
وتابعت المصادر أنه في اليوم الموالي توصلت عناصر الأمن إلى هويات اثنين من المراهقين، وتم إلقاء القبض عليهما، ووضعا رهن الحراسة النظرية، إذ أحيلا أمس (الثلاثاء) على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بآسفي.
وما زالت الأبحاث والمطاردات مستمرة إلى غاية صباح أول أمس (الاثنين)، بعد تحديد هويات مشتبه فيهم متورطين في الهجوم الذي أرعب سكان حي التجزئة الخامسة والأحياء المجاورة له.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى