fbpx
مجتمع

لجان جهوية لمراجعة ضرائب المقاهي

في وقت توقفت فيه المقاهي والمطاعم لأزيد من ثلاثة أشهر في فترة الحجر الصحي، وتسبب الجائحة في خسارة كبيرة لهذا القطاع، تمخض عنها تسريح الكثير من العاملين، وتراكم الديون على أرباب المقاهي والمطاعم، يمر هذا القطاع من أزمة حقيقية، استدعت عقد الكثير من المشاورات والاجتماعات مع وزارة الداخلية والمسؤولين الترابيين والمنتخبين، قصد إيجاد حلول لمسألة الجبايات المحلية وباقي الضرائب التي تراكمت عليهم.
وعقد المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، الجمعة الماضي، اجتماعا مع المدير العام للضرائب، وناقش المجتمعون أيضا مشروع قانون مالية 2021 ومقترحات التعديل من قبل الجمعية، كما خلص الاجتماع إلى تشكيل لجان جهوية بين ممثلي الجمعية الوطنية والمديريات الجهوية لإدارة الضرائب، وكذا البحث عن حلول مناسبة، للتعامل مع تسديد الضرائب في ظل الجائحة.
وطالب المدير العام لإدارة الضرائب، ممثلي قطاع المقاهي والمطاعم، بتقديم مذكرة مقترحات تعديل مشروع قانون مالية 2021 لإدارة الضرائب، وللفرق البرلمانية. بالإضافة إلى تشكيل اللجنة الوطنية واللجن الجهوية بين ممثلي الجمعية الوطنية والمديرية العامة للضرائب، لحل المشاكل الضريبية بين الملتزمين والمديرية.
ووعد المدير العام ممثلي القطاع، أن جميع الضرائب المتعلقة بالسنة الجارية، معفية من الزيادات، وأن غرامات التأخير لا ترتبط بوقت محدد للأداء،
كما تمت مناقشة عدد من النقط، أهمها أنه سيتم إنهاء الصيغة القديمة للضريبة المهنية، ومبدأ احتسابها.
ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى