fbpx
الصباح الفني

معرض الغرباوي … النور والحرية

إبداعاته ستبقى بمتحف محمد السادس خمسة أشهر

يحتضن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط منذ ثالث وعشرين شتنبر الجاري إلى غاية ثامن وعشرين فبراير المقبل معرضا لأعمال الجيلالي الغرباوي، رائد الحداثة التشكيلية بالمغرب.
وسيكون زوار المعرض على موعد مع اكتشاف مجموعة من الإبداعات من توقيع الغرباوي، الذي يعد رائد التيار الحداثي للفن التشكيلي، كما تعبر أعماله عن الحرية والرغبة في الحياة، إلى جانب أنها تعكس حبه للمغرب وتشبثه بجذوره وهويته.
وقال مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف ل»الصباح» إن تنظيم المعرض يأتي احتفاء بواحد من ألمع الأسماء في الساحة التشكيلية من خلال معرض يتزامن تنظيمه مع حلول الذكرى الخمسين لوفاته.
وعاش الغرباوي طفولة صعبة وهو ما تعكسه مجموعة من أعماله، التي تعد مرآة لمخاوفه وآلامه، خلال رحلة مسار فني روحي للبحث الدؤوب عن النور.
وكان الغرباوي أول فنان حصل على جائزة المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة بباريس وأبدع أولى لوحاته الحركية التجريدية، كما شارك في عدة تظاهرات ثقافية.
يذكر أن الجيلالي الغرباوي من مواليد سنة 1930 في جرف الملحة بمنطقة سيدي قاسم وتوفي في باريس سنة 1971، وبعد أن ترعرع في دار الأيتام في طفولته اعتمد على نفسه في سن المراهقة وواصل رحلة البحث عن النور والحرية في أعماله.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى