fbpx
الصباح الفني

المتاحف تحتفي بالحياة

معارض لبعث رسائل الأمل للمغاربة في زمن كورونا

تنظم المؤسسة الوطنية للمتاحف مجموعة من المعارض بعدد من المتاحف التابعة لها، وفي مقدمتها متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، التي تأتي في إطار احتفائها بالحياة ورغبتها في بعث رسائل الأمل في ظل تفشي وباء كورونا.
وجاء في بلاغ للمؤسسة الوطنية للمتاحف، التي يرأسها مهدي قطبي، تأكيدها على أنه خلال هذه الفترة الصعبة من مواجهة جائحة كورونا، تم التفكير في تنظيم معارض يعتبر قاسمها المشترك تحقيق إشعاع ثقافي والتشبث بالأمل خلال هذه المرحلة.
ويأتي تنظيم المعارض في عدد من المتاحف المغربية، بهدف التأكيد لكل المغاربة أن الثقافة يمكن من خلالها مواجهة كل أشكال الظلام والحفاظ على شعاع الأمل والاحتفاء بالحياة.
وأكدت المؤسسة الوطنية للمتاحف أنها جندت الأطقم بمختلف المتاحف التابعة لها من أجل الحرص على استقبال زوار مختلف المعارض، في إطار احترام التدابير الوقائية من جائحة كورونا.
وتقدم معارض متنوعة عبر مختلف المتاحف، إذ في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، سيتم تنظيم من واحد وعشرين أكتوبر المقبل إلى عشرين يناير، معرض للفنان التشكيلي فؤاد بلامين، كما سيحتضن المتحف ذاته معرضا للفنان الغرباوي من ثالث وعشرين شتنبر الجاري إلى ثامن فبراير المقبل.
أما متحف «دار الباشا» بمراكش فسيحتضن من فاتح أكتوبر إلى عاشر يناير المقبلين معرضا بعنوان «دي فيل أو سيل…إفريقيا جنوب الصحراء والمغرب»، كما سيحتضن المتحف الوطني للسيراميك بآسفي معرضا للمعلم بوجمعة لمالي (1919 – 2019).
ومن جهة أخرى، وضعت المؤسسة الوطنية للمتاحف ضمن أولوياتها ترميم مجموعة من المتاحف حتى تتبوأ الثقافة والفن مكانة مرموقة داخلها، وأيضا لتسليط الضوء على تراثنا المغربي والحفاظ عليه.
وسيتم افتتاح معرض الموسيقى بمكناس ومتحف الإثنوغـــرافيا باب العقلة بتطوان، اللذين خضعا، أخيرا، لعمليات ترميمهما، كما سيتم افتتاح متحف جديد بطنجة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق