fbpx
خاص

المؤسسـة العليـا للتدبيـر … بوابة نحو سوق الشغل

وسعت المؤسسة العليا للتدبير شبكة مدارسها، إلى أن أصبحت متوفرة بخمس مدن مغربية، (البيضاء، فاس، الرباط، مراكش، طنجة)، وهي سلسلة مدارس عليا، متخصصة في علم التدبير وعلوم هندسة الحاسوب. وتعتبر هذه المؤسسة من المدارس الوطنية الرائدة، على المستويين الأكاديمي والتطبيقي، إذ يتلقى الطلبة تكوينا مزدوجا، يركز على المعارف النظرية، وكذا الجانب العملي، المرتبط بسوق الشغل، خاصة أنها تربطها علاقات وشركات بعدد من المدارس العليا خارج المغرب، بأوربا وكندا وبعض الدول الأسيوية والإفريقية وغيرها، كما أنها تتميز بعلاقة متميزة مع شركات ومقاولات اقتصادية، وتسهل على طلبتها ولوجها والاستفادة من تدريبات، غالبا ما تتحول إلى مناصب شغل.
وتقول رنيا شلوي، مسؤولة التواصل بفرع المؤسسة للتدبير بطنجة، إن الدخول الجامعي بالمدرسة هذه السنة، شبيه بباقي السنوات الماضية، باستثناء اعتمادنا على مقابلات عن بعد، بالنسبة إلى الطلبة الجدد الراغبين في الالتحاق بفروع المؤسسة، عبر تطبيق خاص بالمؤسسة، تم الاعتماد عليه كذلك في فترة التعليم عن بعد السنة الماضية، مبرزة أن كل سنة تقوم المؤسسة بتنظيم امتحان كتابي وشفوي، إلا أن الجائحة هذه السنة فرضت واقعا مغايرا. وتابعت المتحدثة ذاتها، أنه يتم اختيار الطلبة من خلال تلك المقابلات، مبرزة أنه يمكنهم الالتحاق بفروع المدرسة، سواء بعد الباكلوريا، أو من الأقسام التحضيرية، أو من أجل متابعة الدراسة في أسلاك الماستر.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى