fbpx
وطنية

فضيحة جديدة تلاحق وزيرة الصحة السابقة

كشف تقرير للجنة تابعة للاتحاد الأوربي، أثناء قيامها بإحدى مهامها في مراقبة وتتبع وتقييم البرامج الطبية الممولة من طرفها بالمغرب، فضيحة جديدة خلال إشراف ياسمينة بادو على وزارة الصحة، تتعلق بشراء أجهزة طبية غير صالحة من الصين بأثمنة مبالغ فيها، وزعت على العديد من المراكز الاستشفائية بالعالم القروي، الأمر الذي دفع المنظمة الديمقراطية للشغل إلى مطالبة الوزير الحالي الحسين الوردي بفتح تحقيق بشأنها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى