fbpx
وطنية

الوباء يعصف بنصف مليون منصب عمل

فقد الاقتصاد الوطني، بين الفصل الثاني من السنة الماضية ونظيره من السنة الجارية 589 ألف منصب شغل، جلها بالوسط القروي بسبب الجفاف الذي كانت له تداعيات كبيرة على الموسم الفلاحي، كما تم تسجيل فقدان 69 ألف منصب شغل بالعالم الحضري. وأشارت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرتها الإخبارية حول وضعية سوق الشغل، خلال الفصل الثاني من السنة الجارية، إلى أن ضياع مناصب الشغل هم جميع القطاعات وإن بمستويات مختلفة، إذ فقد قطاع الفلاحة والغابات والصيد 477 ألف منصب، وسجل ضياع 69 ألف منصب بالصناعة بما فيها التقليدية، وضاع 30 ألف منصب شغل بقطاع الخدمات، و9 آلاف منصب بالبناء والأشغال العمومية.
وسجلت المندوبية السامية تزايد عدد العاطلين بحوالي نصف مليون (496 ألف عاطل)، 311 ألفا بالوسط الحضري و 185 ألفا بالعالم القروي، ليصل العدد الإجمالي للعاطلين على المستوى الوطني إلى مليون و 477 ألف عاطل، ما جعل معدل البطالة ينتقل من 8.1 في المائة إلى 12.3، في حين يرتفع إلى 15.6 في المائة بالمدن، بزيادة حوالي أربع نقط مائوية، مقارنة مع مستواه، خلال الفصل الثاني من السنة الماضية، وارتفع من 3 في المائة إلى 7.2 في البوادي. ويظل الأشخاص الحاصلون على شهادات الأكثر تضررا، إذ يصل معدل البطالة في صفوفهم إلى 18.2 في المائة.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق